«إندبندنت»: لا أحد يضاهي  دي بروين و«سيتي»
«إندبندنت»: لا أحد يضاهي دي بروين و«سيتي»

أشادت وسائل الإعلام والنقاد بفوز مانشستر سيتي على ملعب تشيلسي 1-صفر، أول من أمس، وتألق نجمه الرائع البلجيكي كيفين دي بروين، في الوقت الذي أثنى فيه النجم الإنجليزي السابق ألان شيرر على المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

• سيتي كان أفضل من تشيلسي رغم غياب كومباني وميندي وأغويرو.

• تشيلسي البطل لم ينجح في السير على النهج نفسه من الموسم الماضي.

19

نقطة حصدها مانشستر سيتي في دورى البريميرليج متفوقاً على غريمه اليونايتد بفارق الأهداف.

وسجل البلجيكي كيفين دي بروين جول الفوز لسيتي في الشوط الثاني، ليمنح غوارديولا أول فوز له على ملعب ستامفورد بريدج.

وعزز سيتي موقعه في صدارة دورى البريميرليج الممتاز برصيد 19 نقطة، متفوقاً بفارق الأهداف فقط على مانشستر يونايتد.

وأشاد النقاد كثيراً بأداء سيتي في المباراة، وقال شيرر في تحليله للمباراة في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «كان أداء مذهلاً حقاً».

وقال «رغم غياب فينسنت كومباني وبنيامين ميندي وسيرخيو أغويرو كان سيتي أفضل من تشيلسي طوال الوقت، وسيطر على مجريات اللعب تماماً».

وتحدثت صحيفة «إندبندنت» عن التناقض بين أداء وجهود سيتي في الموسم الماضي، حيث تراجعت نتائجه بشكل ملحوظ رغم بدايته الرائعة للموسم.

وأوضحت الصحيفة «تشيلسي البطل لم ينجح في السير على النهج نفسه من الموسم الماضي، في الوقت الذي قدم سيتي أداء رائعاً مثل الذي كان عليه في بداية الموسم الماضي عندما بدا كأنه في طريقه لتحقيق انجاز ما». وأشارت «لا أحد يضاهي دي بروين في أدائه، وكلمة الفصل جاءت من خلال امتلاك لاعب واحد يتفوق على جميع من حوله، سيتي دائماً بدا كأنه يلعب بزيادة عددية داخل الملعب، كان رائعاً وقد تلاعب بتشيلسي تماماً خلال المباراة».

واعترف الإيطالي انطونيو كونتي مدرب تشيلسي بأن سيتي كان أفضل من فريقه. وأكد «واجهنا فريقاً رائعاً، وقد صنعنا بعض الفرص، لكننا لم نستغلها، بينما استغل سيتي فرصته، كل التهنئة لمانشستر سيتي».

ورأت صحيفة «ذي غارديان» أن أداء سيتي كان مذهلاً أيضاً بسبب أن الفوز جاء في غياب هدافه الأرجنتيني أغويرو، الذي تظهر لكسر في الضلع خلال حادث تصادم وقع في أمستردام يوم الخميس الماضي.

المصدر : الإمارات اليوم