محاكمة عامل شارك في حرق مستودع وتخريب فيلات
محاكمة عامل شارك في حرق مستودع وتخريب فيلات

بدأت محكمة الجنايات في دبي محاكمة عامل من جنسبة دولة إفريقية، أضرم مع آخرين هاربين النار، في مستودع تابع لشركة مقاولات، وأتلف عدداً من المركبات التابعة للشركة، وخرب مجموعة من الفيلات التابعة لمشروع سكني جاهز للتسليم على شارع الميدان في دبي، متسبباً مع آخرين في أضرار تقدر قيمتها بنحو 12 مليون درهم.

وتحدث مهندس مدني، شاهد على الواقعة، في تحقيقات النيابة العامة، بأنه يعمل في الشركة المختصة بمقاولات الأرصفة والبنية التحتية، وفي مساء يوم الواقعة، وعند وصوله إلى الموقع شاهد مجموعة من عمال البناء التابعين للمقاول الرئيس متجمهرين، ويثيرون الشغب والفوضى، وأشعلوا النار في المستودعات، كما أتلفوا مجموعة من المركبات التابعة لشركته وشركة أخرى، بالإضافة إلى تخريب مجموعة من الفيلات الجاهزة للتسليم، ضمن المشروع.

ولفت إلى أن أفراد شركة تابعين لمكافحة الشغب وجدوا في الموقع، وسيطروا على الوضع، وأنهوا المشكلة.

وقال سائق، في شركة المقاول الرئيس في المشروع، إنه كان بصدد التحرك بحافلة العمال، وفوجئ بمجموعة منهم يضعون ألواحاً خشبية أمام الحافلة، ومنعوه من المغادرة، فيما توجه عدد منهم إلى داخل الفيلات وقاموا بتكسير ما بداخلها، وإضرام النار في أحد المستودعات، ثم أتلفوا مجموعة من المركبات التابعة لشركتهم وشركة أخرى، ثم حضر مجموعة من رجال الشرطة فتوقف الجناة عن أفعالهم، وطلب منه وسائقين آخرين نقل العمال من الموقع، وتم إنهاء المشكلة، لافتاً إلى أن المتهم كان هو المحرض الرئيس على إثارة الفوضى، وارتكاب أفعال الحرق والتخريب.

فيما ذكر مندوب تابع لشركة المقاول الرئيس، التي ينتمي إليها المتهم، أنه تلقى اتصالاً هاتفياً صباح يوم وقوع المشكلة، يفيد بأن عاملاً توفي بشكل طبيعي في سكن العمال، فأخبره بأنهم بصدد البدء في إجراءات نقل الجثمان حسب المتبع في الشركة، لافتاً إلى أن مديره اتصل به لاحقاً، ليفيد بأن مجموعة من العمال قاموا بإثارة الشغب والفوضى، وأضرموا النيران في أحد المستودعات ومولدات كهربائية في الموقع، بالإضافة إلى تكسير وتدمير محتويات الفيلات، بتحريض من المتهم الذي أكدت الشركة تورطه كذلك.

المصدر : الإمارات اليوم