مصادر فلسطينية: جمهورية مصر العربية أوقفت حربا كانت وشيكة في غزة
مصادر فلسطينية: جمهورية مصر العربية أوقفت حربا كانت وشيكة في غزة

قالت مصادر فلسطينية مطلعة، إن جمهورية مصر العربية نجحت في وقف أو تأجيل مواجهة كادت تندلع بين حركة الجهاد الإسلامي، وإسرائيل، بعد قتل الكيان الصهيوني مجموعة من مقاتلي الحركة في نفق جرى تفجيره قرب الحدود قبل يومين.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم الأربعاء، عن المصادر القول: "عندما بدأت الأخبار تتوالى حول وجود عدد متزايد من الشهداء، وكيف تعمدت الكيان الصهيوني قتلهم بهذه الطريقة، بدا الموقف صعبًا، وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي النفير بين مقاتليها، كان هناك قلق في الكيان الصهيوني ورام الله ومصر، وحتى لدى حماس، حول ما يمكن أن تتطور إليه الأمور، قبل أن تلقي جمهورية مصر العربية بثقلها لوقف تدهور محتمل".

وكانت عدة أوساط توقعت أن ترد الجهاد فورًا، ما سيعني اندلاع مواجهة جديدة على غرار حرب 2014 التي وقعت بعدما قتلت الكيان الصهيوني سبعة من كتائب القسام، التابعة لحماس في قصف نفق تابع للحركة، واستمرت 51 يومًا.

وتجنبًا لسيناريو مماثل، تواصل مسؤولو المخابرات المصرية طويلًا مع قيادة الجهاد في الداخل والخارج، وركزوا على عدم الانجرار وراء حرب تريدها الكيان الصهيوني في هذا الوقت.

وأضافت المصادر، أن جمهورية مصر العربية طلبت تفويت الفرصة على الكيان الصهيوني، التي أرادت تخريب المصالحة، والمضي قدمًا في تشكيل حكومة وحدة من أجل إنقاذ قطاع غزة، بدل إدخاله في دوامة دمار جديدة.

ولم يقتصر بذل الضغوط على جمهورية مصر العربية، بل حاولت السلطة بدورها، وكذلك حركة حماس، نزع فتيل المواجهة، ووفقًا للصحيفة، فقد اتفقت السلطة وحماس على أن أفضل رد على الكيان الصهيوني هو تحقيق المصالحة.

المصدر : بوابة الشروق