حماس تسلم معبر رفح ومعبري أريز وكرم أبو سالم إلى السلطة الفلسطينية
حماس تسلم معبر رفح ومعبري أريز وكرم أبو سالم إلى السلطة الفلسطينية
سلمت حركة "حماس" الأربعاء السلطة الفلسطينية السيطرة على المعابر الحدودية بين قطاع غزة وإسرائيل وبين القطاع ومصر. وأورد شهود عيان أن موظفي السطة الفلسطينية دخلوا إلى معبري أريز وكرم أبو سالم على الحدود مع الكيان الصهيوني، ومعبر رفح الحدودي مع جمهورية مصر العربية، فيما جمع موظفو حماس معداتهم وغادروا المواقع في شاحنات. يذكر أن تسليم المعابر جاء وفقا لاتفاق مصالحة أبرم الشهر الماضي بوساطة مصرية.

سلمت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة الأربعاء السلطة الفلسطينية معبر رفح الذي يربط بين القطاع ومصر.

ووقع نظمي مهنا المسؤول في السلطة الفلسطينية ونظيره في حماس الاتفاق الذي يسمح بنقل مسؤولية المعبر، في خطوة تشكل اختبارا لاتفاق المصالحة الفلسطينية الذي أبرم الشهر الماضي.

وأكد مدير الهيئة المكلفة المعابر في حماس هشام عدوان أن موظفي السلطة الفلسطينية سيستعيدون السيطرة الكاملة على الحدود.

وقال شهود إن حماس بدأت تسليم السيطرة على المعابر الحدودية لقطاع غزة مع الكيان الصهيوني إلى السلطة الفلسطينية بموجب اتفاق المصالحة.

ودخل موظفو السلطة الفلسطينية إلى معبري أريز وكرم أبو سالم على الحدود مع الكيان الصهيوني ومعبر رفح على الحدود مع جمهورية مصر العربية فيما جمع موظفو حماس معداتهم وغادروا المواقع في شاحنات.

وكانت حركة حماس والسلطة الفلسطينية وقعتا اتفاقا للمصالحة بوساطة مصرية في 12 من تشرين الثاني/أكتوبر الماضي، ينهى عشر سنوات من الانقسام الفلسطيني.

ونص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة، على أن تتسلم السلطة الفلسطينية الإشراف على كافة المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل وبين غزة ومصر بحلول الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

كما نص اتفاق المصالحة على أن تعود السلطة الفلسطينية التي تتخذ من الضفة الغربية المحتلة مقرا، إلى ممارسة سلطتها الكاملة مجددا على قطاع غزة بحلول الأول من كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وأعلن مسؤول فلسطيني أنه سيتم نشر 3000 عنصر من الشرطة الفلسطينية التابعة للسلطة في قطاع غزة وعلى الحدود مع الكيان الصهيوني ومع جمهورية مصر العربية.

الإقتصادي/أ ف ب/رويترز

المصدر : فرانس 24