«كيم جونغ» كان يحمل ترياقا لغاز الأعصاب عند اغتياله
«كيم جونغ» كان يحمل ترياقا لغاز الأعصاب عند اغتياله
أعلن محام في العاصمة الماليزية كوالالمبور اليوم (الجمعة)، أن الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون كان يحمل ترياقا لغاز الاعصاب (في إكس) عند اغتياله في ماليزيا، بهذه المادة الشديدة السمية، في عملية تذكر بأساليب الحرب الباردة.

وكان بحوزة كيم جونغ نام 12 قرصا من عقار الأتروبين في حقيبته الظهرية عندما تظهر للهجوم، بحسب محامي الدفاع غووي سون سنغ، نقلا عن شهود عيان في المحاكمة المستمرة لامرأتين متهمتين بقتله.

ويشتبه بأن الاندونيسية ستي عايشة والفيتنامية دوان ثي هوونغ، وكلاهما في العشرينات من العمر، نفذتا الهجوم في مطار كوالالمبور الدولي في 13 فبراير عندما كان كيم جونغ نام ينتظر رحلته الى ماكاو.

ومات كيم بعد وقت قصير على مسح غاز الاعصاب على وجهه.

واعتقلت الشابتان بعد ايام على عملية الاغتيال، وتواجهان عقوبة الاعدام شنقا في حال الادانة.


المصدر : عكاظ