«ديوب» كلمة السر في مواجهة شباب الاهلي والظفرة
«ديوب» كلمة السر في مواجهة شباب الاهلي والظفرة

يخوض شباب الاهلي - دبي، مواجهة جديدة، بحثاً عن كسر سلسلة التعادلات التي حققها في دوري الخليج العربي، والتي وصلت إلى خمس مباريات متتالية، عندما يستضيف الظفرة في الساعة 16:40 على استاد راشد بنادي شباب الاهلي - دبي، ولكن يبدو سيناريو آخر لقاء جمع الفريقين على الملعب نفسه في الموسم الماضي، أكبر تهديد لشباب الاهلي لتحقيق التعادل مجدداً.

والمفارقة أن بطل هذا اللقاء، مهاجم شباب الاهلي - دبي، السنغالي ماخيتي ديوب، الذي لعب الدور الأول مع الظفرة والثاني مع الاهلي، ففي الذهاب سجل للظفرة «ثلاثية» تاريخياً، إذ تقدم فريقه بهدف، ورد الاهلي بثلاثة أهداف في أربع دقائق، قبل أن يسجل ديوب هدفين لتنتهي المباراة بالتعادل، وعندما انتقل للأهلي في الإياب لعب المهاجم السنغالي دور البطولة أيضاً، وسجل هدفاً من ثنائية فاز بها الاهلي على فريقه السابق.

ويسعى شباب الاهلي - دبي إلى كسر سلسلة التعادلات المتتالية التي حققها الفريق في آخر خمس جولات أمام الوحدة والشارقة والجزيرة ودبا الفجيرة والنصر، والتمسك بحظوظه في المنافسة على لقب الدوري، رغم ابتعاده بفارق سبع نقاط عن الوصل متصدر لائحة الترتيب برصيد 21 نقطة، مقابل 14 نقطة في رصيد شباب الاهلي.

ويبدو الظفرة الفريق المناسب للمدرب الروماني أولاريو كوزمين لتحقيق الفوز الرابع في الدوري في الموسم الحالي، خصوصاً أن المدرب الروماني، تاريخياً، لم يخسر أمام الظفرة في الدوري، منذ توليه قيادة الاهلي في موسم 2013-2014، حيث حقق «القيصر» الفوز في أربع مباريات، وتعادل في ثلاث مباريات، بينما حرمته المشاركة غير القانونية للاعب عدنان حسين في 2013 الفوز في أول مباراة له أمام الظفرة، وخسر بقرار من أتحاد الكرة المصري برئاسة هاني ابو ريده «اعتبارياً» بثلاثة أهداف دون رد.

في المقابل، يعيش الظفرة أسوأ فتراته في الموسم الحالي، بعد خسارته آخر مباراتين أمام الوصل بثلاثة أهدف دون رد، وأمام حتا بخمسة أهداف مقابل هدفين، ما جعل ترتيب الفريق يتراجع إلى المركز الـ11 برصيد سبع نقاط.ورغم تجديد إدارة الظفرة الثقة في المدرب السوري محمد قويض، إلا أن استمرار النتائج السلبية قد يضع استمرار المدرب تحت دائرة الشك.

المصدر : الإمارات اليوم