أكراد سورية ينتخبون مجالسهم المحلية
أكراد سورية ينتخبون مجالسهم المحلية
توافد مواطنون سوريون اليوم (الجمعة) إلى مراكز الاقتراع للمشاركة في المرحلة الثانية من انتخابات تنظمها الإدارة الذاتية الكردية على ثلاث مراحل، في مناطق سيطرتها في شمال سورية.

وجرت المرحلة الأولى من هذه الانتخابات غير المسبوقة في سبتمبر الماضي، وهي الأولى منذ الاعلان عن النظام الفدرالي في روج أفا، أي غرب كردستان.

وتنقسم الانتخابات في روج أفا إلى ثلاث مراحل، جرت الأولى منها في 22 سبتمبر حيث تم اختيار الرئاسات المشتركة (كل رئاسة تضم رجلاً وامرأة) لما يطلق عليه الكومونات، أي اللجان المحلية للحارات والأحياء.

وسيتم في المرحلة الثانية، انتخاب مجالس محلية للنواحي والمقاطعات التي يتألف منها كل إقليم من أصل ثلاثة يشكلون روج أفا.

وفي المرحلة الثالثة والنهائية التي ستتم في 19 يناير، سيتم انتخاب "مجلس الشعوب الديموقراطية" لكل من الأقاليم الثلاثة التي ستتمتع بصلاحيات تشريعية محلية.

كما سيتم في اليوم نفسه انتخاب "مؤتمر الشعوب الديموقراطية" العام الذي سيكون بمثابة برلمان عام على رأس مهماته تشريع القوانين ورسم السياسة العامة للنظام الفدرالي.

وقبل اندلاع النزاع في العام 2011، عانى الاكراد الذين يشكلون أكثر من 15 في المئة من سكان سورية، من التهميش على مدى عقود.

وبدأوا بتعزيز موقعهم بعد انسحاب قوات النظام تدريجيا من مناطقهم، ما سمح لهم بالسيطرة على مناطق واسعة في شمال وشمال شرق البلاد.

وفي مارس 2016، أعلن الاكراد النظام الفدرالي في مناطق سيطرتهم التي قسموها إلى ثلاثة اقاليم هي الجزيرة (محافظة الحسكة، شمال شرق) والفرات (شمال وسط، تضم أجزاء من محافظة مدينة حلب السورية وأخرى من محافظة الرقة) وعفرين (شمال غرب، تقع في محافظة مدينة حلب السورية).


المصدر : عكاظ