اخبار ليبيا بعد ثلاثة أعوام…الصابري تحتفل بالمولد النبوي الشريف
اخبار ليبيا بعد ثلاثة أعوام…الصابري تحتفل بالمولد النبوي الشريف

أخبار ليبيا24

احتفل أهالي منطقة الصابري، مساء الأربعاء، بالمولد النبوي الشريف، كعادتهم في كل الأعوام، وانطلق الاحتفال من جامع الخشمي مرورا بشوارع المنطقة مصحوبين بالدفوف وتعالت الأهازيج رفقة الأطفال بقناديلهم.

واعتاد أهالي منطقة الصابري الاحتفال بالمناسبة التي انقطعت فترة الحرب خلال أكثر من عامين مضت، حيث تشتهر المنطقة بالزوايا الصوفية “زاوية البهلول ، وزاوية العيساوية، وزاوية المدنية، وزاوية بالرزق” والتي تحيي المناسبة من كل عام.

وانتشرت في الشوارع الرئيسية والأحياء فيمدينة بنغازي طوال أيام الأسبوع الحالي الشوادر والخيم و”الطاولات” لبيع القناديل المصنعة محليا والمستوردة، والشموع والهدايا وألعاب الأطفال، للتحضير بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف، كعادة سكان المدينة في كل عام.

ويقول محمد الزروق إن عادات المولد تعود إلى العهد الفاطمي وليلة المولد تشهد إضاءة الأطفال لقناديل صغيرة تعرف في جمهورية مصر العربية باسم قناديل رمضان ولا أعلم سر اتفاق أطفالنا على هذا الخلاف.

وقال الزروق “بعض الزوايا يجرون احتفالات ويخرج الناس في مواكب احتفالية على دقات الدفوف ويرفعون رايات خضراء ويرددون أناشيد وابتهالات وهم يرتدون ملابس شعبية وهذه الأناشيد تردد قبل موعد المولد بفترة في الزوايا كل مساء،”.

وتعرج بنا تهاني محمد إلى الأكلة الشعبية “العصيدة”، و هي “سبر” الليبيين عند قدوم المولود وتقول تهاني “طبعا الاحتفال بالمولد النبوي الشريف في بنغازي يستمر لمدة أربعين يوم في المساجد التي بها الزاوية ويقصد به أربعين المولود ويكون الاحتفال بها داخل الزاوية بعد صلاة العشاء وعادة ما تكون في الزاوية العيساوية في منطقة سيدي خريبيش في وسط البلاد”.

وتضيف “ويوم المولد يعتبر عند أهل بنغازي يوم عيد يغتسل فيه الأطفال ويذهبون إلى الزاوية الرفاعية عند محكمة شمال بنغازي لشراء حلوة الزاوية وبعدها يخرج الشيوخ بالبخور والزهر والبنادير لزيارت باقي الزوايا، فتخرج من الزاوية الرفاعية إلى ميدان البلدية مرورا بشارع عصمان لتلتقي مع الزاوية العيساوية عند سيدي خريبيش”.

وتابعت مكمد “وفي هذه الجولة يختلط بهم أهالي بنغازي ويسيرون معهم في الشوارع وأحيانا تخرج الخيول معهم والجميع يشارك برش ماء الزهر من فوق أسطح المباني والشقق التي يمر تحتها الموكب بالإضافة علي الحلوة وتتعالي الزغاريد ويطلق البخور والجاوي احتفالا بمولد سيد الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم”.

المصدر : ليبيا 24