عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي
عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، لنقوم بعرضها علي موقعنا، «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 2 يناير 2018 10:16 مساءً ـ الأقتصادي ـ أعلنت مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر عن تلقيها التبرع الأول، مع بداية عام زايد، من المواطنة دولت محمود المحمود، بمبلغ خمسة ملايين درهم.

ويأتي التبرع استكمالاً لتبرع سابق بمبلغ 20 مليون درهم، من المتبرعة نفسها، في أكتوبر الماضي، بغرض إنشاء أول وقف استثماري خاص بالتعليم في المؤسسة، سترصد عوائده السنوية لتوفير تكاليف التعليم الجامعي، لعدد من القصّر الذين ترعاهم المؤسسة.

كما يأتي التبرع، بمناسبة إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أن عام 2018 في الامارات سيحمل شعار «عام زايد».

وقد حرصت المتبرعة على أن يكون تبرعها هو الأول في «عام زايد»، استكمالاً لدرب القائد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، في عمل الخير وحب العطاء.

وتقديراً للمبادرة الكريمة، أطلقت المؤسسة اسم المتبرعة واسم زوجها عبدالغفور علي قرقاش، رحمه الله، على مكتبة قرية العائلة الخاصة بالمؤسسة، إذ تمثل تبرعات دولت المحمود صدقة جارية عن نفسها وزوجها.

وقال الأمين العام للمؤسسة، طيب عبدالرحمن الريس، إن «هذه البادرة جاءت في الوقت المناسب لتضرب مثلاً رائعاً في العطاء وحب الوطن، فها نحن نستفتح (عام زايد) بمثال يحتذى لشخصية معطاءة، تسير خطاها على درب القائد المؤسس، رحمه الله، في حب الخير.. وليس التبرع بمبلغ سخي هو ما يميز البادرة في حد ذاتها، بل الحرص على العطاء والشغف ببناء جيل متعلم ومثقف من أجل مستقبل الوطن، فهذا هو ما نطمح إليه في المؤسسة».

وقال الريس أن «التبرع يدل على ملازمة سمة العطاء لهويتنا وثقافتنا وتراثنا الأصيل، واستمرارها في العطاء يؤكد وجود ثقة من المتبرعين بدور المؤسسة الفعال في المجتمع، وقد حرصت المؤسسة على الاستثمار في التبرعات وتنميتها بدلاً من استهلاكها حتى تنتهي، بحيث تستمر الصدقة الجارية ويعم الخير أكبر قدر ممكن من المحتاجين».

كما أكد أن «التبرع يبرهن على ثقة المتبرعين بالمؤسسة، لكونه امتداداً لتبرع سابق، قدره 20 مليون درهم».

بدورها، قالت المتبرعة دولت المحمود: «سعدت عندما اقترحوا عليّ، في المؤسسة، الاستفادة من تبرعاتي بجعل الوقف استثمارياً بدلاً من استهلاكه في مدة محدودة، فقد تحول لصدقة جارية عني وعن زوجي رحمه الله، وأتمنى أن يستفيد من تبرعاتي أكبر عدد من القصّر الأيتام، وأنا على ثقة بقدرة المؤسسة على تحقيق هذه الأمنية».

وستخصص عوائد الوقف، لتقديم منح جامعية للطلبة المتفوقين من القصر الذين ترعاهم المؤسسة، للدراسة في إحدى الجامعات المرموقة، أو إحدى الجامعات الوطنية والعالمية الأخرى، مع الأخذ بعين الاعتبار تشجيع دراسة التخصصات التي يحتاج إليها المجتمع أكثر من غيرها، لتعزيز تنافسية الدولة، وتمكينها على الصعيد العالمي.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــاااجـل : «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، «أوقاف دبي» تستقبل «عام زايد» بتبرع سخي .

المصدر : الإمارات اليوم