اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح
اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، لنقوم بعرضها علي موقعنا، في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 1 أبريل 2018 01:26 مساءً ـ الأقتصادي ـ الكاميرا أداة لالتقاط وتوثيق الأحداث اليومية وحفظ الصور التذكارية للزيارات والجولات في المعالم السياحية أو الأحداث السياسية والأمنية والاجتماعية التي تشهدها البلاد.

بعض المصورين الهواة والمحترفين لايتحركون إلا والكاميرا برفقتهم لتوثيق كافة مايمرون به من الأحداث المختلفة المميزة التي تستحق أن توثق.

مصور من طرابلس يحمل كاميرته للدخول إلى أحد فنادق العاصمة، ويقول “حملتها معي خوفًا من تركها في السيارة خشية أن تتم سرقتها، أدخلتها على جهاز التفتيش، ونظر إلي عنصر الأمن وقال لي: لديك كاميرا يجب أن تسلمها لنا وسنعطيك “إيصال أمانة”.

يتابع المصور: “تفاديت النقاش، وأبديت رغبتي في تسليمها لأني في الأساس لا أريد أن أنزلها معي لأني لم أكن أنوي التصوير أو التقاط الصور، لكن لخوفي من سرقتها كانت هي السبب”.

ويواصل حديثه متعجبًا: “سلمت لهم الكاميرا، واستلمت منهم الإيصال وما أن اطلعت عليه حتى تفاجأت بعبارة “بطاقة حمل سلاح” هل يُعقل أن يتساوى من يحمل الكاميرا بمن يحمل السلاح”.

ويختم المصور حديثه :” المشكلة أنه لا توجد منظمة تحمي المصورين من هذه المعاملات والإجراءات المرفوضة”.

نشكركم علي حسن متابعتانا، اخبار ليبيا : في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، في طرابلس…تُحجز الكاميرا بإيصال سلاح .

المصدر : ليبيا 24