مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال في قصف على مدينة الباب السورية
مقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال في قصف على مدينة الباب السورية
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عشرات المدنيين بينهم أطفال قتلوا خلال قصف على مدينة الباب السورية خلال ال24 ساعة الماضية، إلا أن رواية أنقرة تقول إنها قتلت خلال هذا القصف نحو 15 إرهابيا من تنظيم "الدولة الإسلامية".

لقي ما لا يقل عن 34 مدنيا على الأقل بينهم 17 طفلا مصرعهم خلال الساعات الـ24 الأخيرة، في قصف قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات التركية نفذته على مدينة الباب السورية. فيما أعلنت أنقرة من جانبها أن عملياتها تسببت بمقتل "15 إرهابيا".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "34 مدنياً على الأقل بينهم 17 طفلاً قتلوا جراء قصف مدفعي وغارات تركية على مدينة الباب في الساعات الـ24 الأخيرة". وقد أعلن القوات المسلحة التركية الخميس وفق ما نقلت وكالة أنباء الأناضول الحكومية، مقتل "15 من إرهابيي تنظيم داعش" نتيجة "للعمليات العسكرية البرية والجوية" التي تنفذها قواته في المدينة.

ويؤكد المسؤولون الأتراك مرارا أنهم يقومون بما في وسعهم لتجنب سقوط ضحايا مدنيين، وينفون بشدة تقارير حول مقتل مدنيين جراء القصف التركي.

وتشكل مدينة الباب التي تعد آخر أبرز معقل للجهاديين في محافظة مدينة حلب السورية (شمال)، منذ نحو شهرين هدفاً رئيسياً لعملية "درع الفرات" التي تنفذها القوات التركية وفصائل سورية معارضة قريبة منها.

والمدينة التي يسيطر عليها الجهاديون منذ العام 2014، جول أيضا لهجوم تنفذه قوات النظام السوري وحلفاؤها من ناحية الجنوب. وقد باتت مطوقة منذ حوالي أسبوعين من قوات النظام جنوبا، والقوات التركية والفصائل المعارضة من الجهات الثلاث الأخرى.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

المصدر : فرانس 24