نائب: ما يثار عن رغبة طرف سياسي باعادة السامرائي لمنصبه عار...
نائب: ما يثار عن رغبة طرف سياسي باعادة السامرائي لمنصبه عار...

اكد النائب عادل نوري، الخميس، ان ما يثار خلال هذه الايام من رغبة جهة سياسية بإعادة رئيس ديوان الوقف السني السابق عبد الغفور السامرائي الى منصبه "عار عن الصحة".

وقال نوري في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الشعب العراقي شعب ولود بالكفاءات والطاقات بالتالي فان ما يثار من حديث عن رغبة طرف سياسي باعادة رئيس الديوان الوقف السني السابق احمد عبد الغفور السامرائي الى منصبه هو امر غير صحيح"، مبينا ان "المجرب لا يجرب خاصة انهم اخفقوا واثيرت حولهم شبهات وكانت النتيجة غير مرضية للجميع".



واضاف نوري، ان "استمرار المجيء بنفس الوجوه من قبل احزاب او تجار او شخصيات سياسية او مخابرات دولية على اسس كتلوية او مصلحية دون ضخ دماء جديدة هي سياسة لن توصل البلد الى بر الامان وسيستمر مسلسل الفساد"، مشددا على ان "لجنة النزاهة ستعمل بكل قوة للتصدي لاي مؤامرات تستهدف العراق رغم كل الضغوط والتهديدات ومحاولات الاغتيال التي نتعرض لها".

يشار الى ان عددا من وسائل الاعلام تداولت خلال اليومين الماضيين تقارير احدثت عن مساع لجهات السياسية من اجل اعادة رئيس ديوان الوقف السني السابق عبد الغفور السامرائي الى منصبه.

المصدر : السومرية نيوز