أستراليا تعلق ضرباتها الجوية في سوريا بعد تهديدات روسية
أستراليا تعلق ضرباتها الجوية في سوريا بعد تهديدات روسية

في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا عقب إسقاط طائرة سورية من قبل طائرات أمريكية، أستراليا تعلن تعليق ضرباتها الجوية في سوريا مؤقتا ضمن عمليات التحالف الدولي ضد “داعش”.

قالت أستراليا اليوم الثلاثاء، إنها علقت الضربات الجوية في سوريا بعدما أسقطت الولايات المتحدة طائرة عسكرية سورية يوم الأحد الماضي، وبعد تهديد وجهته موسكو لطائرات التحالف بقيادة واشنطن، وأوضحت وزارة الدفاع في بيان أنه وفي “في إجراء احترازي توقفت ضربات قوة الدفاع الأسترالية في سوريا مؤقتا”.

واشتد التوتر مؤخرا بين الولايات المتحدة وروسيا، عقب إسقاط الجيش الأمريكي لطائرة عسكرية سورية قرب الرقة كانت قد قصفت مواقع بالقرب من قوات متحالفة مع واشنطن على الأرض، وذلك في تحرك هو الأول من نوعه منذ مايو 1999 حين أسقطت طائرات أمريكية طائرة روسية دون طيار.

في المقابل وصفت موسكو التي تدعم نظام الرئيس الاسد قصف الطائر السورية، بـ”العمل العدواني”، مشددة على أن أي طائرات للتحالف بقيادة الولايات المتحدة تحلق غربي نهر الفرات في سوريا، هي أهداف محتملة ترصدها بأنظمتها الصاروخية وطائراتها العسكرية، غير أنها لم تصل إلى حد التهديد بإسقاطها.

اقرأ أيضاً:

المصدر : محيط