تقرير يصنف المغرب الـ19 عالمياً في تلقي "المكالمات المزعجة"
تقرير يصنف المغرب الـ19 عالمياً في تلقي "المكالمات المزعجة"

قال تقرير أصدره تطبيق "ترو كالر" الخاص بالهواتف الذكية إن المغرب احتل المرتبة التاسعة عشرة عالمياً في تلقي المكالمات المزعجة سنة 2017.

وأشار التقرير إلى أن مستخدمي هذا التطبيق في المغرب يتلقون معدل 7.7 مكالمات مزعجة وغير مرغوبة فيها شهرياً، وتكون غالباً عبارة عن عروض وإعلانات تجارية وطرق نصب واحتيال.

ويحظى تطبيق "ترو كالر" بشعبية كبيرة على مستوى العالم، كما يستعمله عدد كبير من المغاربة، ويساعد على حجب المكالمات أو المسجات القصيرة من أرقام غير مرغوب فيها، كما يتيح إمكانية معرفة هوية المتصل وبلده.

وأظهرت الإحصائيات التي نشرها مؤخراً الموقع الرسمي لهذا التطبيق أن الهند تحتل المرتبة الأولى ضمن قائمة الدول التي يتلقى مواطنوها أكبر عدد من المكالمات المزعجة وغير المرغوب فيها شهرياً، والتي تصل إلى 22.6 مكالمات شهرياً. وجاءت أمريكا في المرتبة الثانية بمعدل شهري من المكالمات المزعجة يصل إلى 20.7 مكالمات، ثم البرازيل بالمعدل نفسه، ثم الشيلي بـ17.4، وجنوب إفريقيا بـ15 مكالمة.

وجاءت المكسيك في المرتبة السادسة، تليها تركيا والبيرو بمعدل متساو يصل إلى 12.2 مكالمة تدخل ضمن ما يسمى "Spam Calls".

واحتلت الامارات المرتبة السابعة عشرة بـ8.2 مكالمة شهرياً، متبوعة ببورتو ريكو بمعدل 7.9 مكالمات مزعجة شهرياً للمستخدم الواحد، ثم المغرب وكينيا في المرتبة 19 و20 على التوالي، بمعدل 7.7 مكالمات شهرياً.

وحسب البحث الذي أعده التطبيق فإن هناك أنواعا عدة من مصادر المكالمات المزعجة تكون مساعيها إما التحرش أو التسويق عبر الهاتف من قبل الشركات أو الدراسات الاستقصائية، أو شركات الاتصالات التي ترغب في تقديم عروض جديدة.

كما تتضمن هذه المكالمات المزعجة الخدمات التي ترغب البنوك في تسويقها، إضافة إلى محاولات النصب والاحتيال عبر إرسال روابط غير معروفة قد تؤدي إلى قرصنة معلومات بطاقات الائتمان؛ إضافة إلى المكالمات ذات الأهداف السياسية، والتي تسعى إلى كسب أصوات في الانتخابات.

واعتمد التقرير على مستخدمي تطبيق ترو كالر الذين تجاوزوا 100 مليون تحميل عبر العالم، والذين يتلقون مكالمات يرفضونها ويعتبرونها مزعجة، وذلك ما بين فاتح يناير و31 ماي من العام الجاري، إذ توصل المستخدمون بـ5.5 مليارات مكالمة مزعجة عبر العالم.

استخدام المغاربة لهذا التطبيق بشكل كبير جعل شركة "تروكالر" تهتم أكثر بالسوق المحلية، إذ سبق لمدير قطب العلاقات العامة لديها أن حضر ندوة صحافية في الدار البيضاء.

وسبق للشركة أن كشفت قبل سنتين أن مستخدمي هذا التطبيق في المغرب يبلغون أكثر من 2 مليون مستخدم، وهو الرقم الذي قد يكون قد تضاعف السنة الحالية.

وبلغ عدد الأرقام غير المرغوب فيها، والمسجلة في هذا التطبيق على الصعيد المحلي في المغرب، نحو 500 ألف رقم هاتفي سنة 2015.

وجرى تصميم تطبيق "ترو كالر" سنة 2009 من قبل آلان مامدي ونامي زﺍرﻳنجالم في ستوكهولم، وأصبح اليوم ذائع الصيت عبر العالم، وهو متاح على جميع أنواع التليفونات الذكية، ويتيح التعرف على هوية أكثر من ثلاثة ملايير مستخدم هاتف عبر العالم.

المصدر : جريدة هسبريس