قطاع التكنولوجيا وترقب اجتماع أوبك يحدان من مكاسب أسهم أوروبا صباحا
قطاع التكنولوجيا وترقب اجتماع أوبك يحدان من مكاسب أسهم أوروبا صباحا

حققت أسهم منطقة اليورو مكاسب محدودة اليوم الخميس بينما تراجع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطانى مجددا مع ارتفاع الجنيه الاسترلينى، فى حين تباين أداء شركات النفط الكبرى مع ترقب المستثمرين اجتماع أوبك اليوم.

وشكلت أسهم قطاع التكنولوجيا أكبر ضغط على السوق مع امتداد المخاوف من بلوغ الذروة إلى أوروبا.

وارتفع مؤشر أسهم منطقة اليورو ومؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بالمنطقة 0.1 % بينما نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطانى 0.4 % فى ثانى يوم من الخسائر مع ارتفاع الاسترليني، مما أثر سلبا على أسهمه المنكشفة عالميا.

ويتجه مؤشرا أسهم منطقة اليورو وفايننشال تايمز صوب تكبد أكبر خسائرهما الشهرية منذ يونيو بنزولهما 1.7 %.

وتباين أداء أسهم قطاع الطاقة مع ترقب المستثمرين اجتماع أوبك فى فيينا، المتوقع أن يمدد فيه منتجو النفط العمل بتخفيضات الإنتاج التى ساهمت فى دفع الأسعار للارتفاع هذا العام.

وتراجعت أسهم شركات النفط الكبرى بي.بى وشل وشتات أويل بنسب تراوحت بين 0.2 و0.6 %.

وشكلت أسهم قطاع التكنولوجيا أكبر ضغط على السوق بعدما تسببت المخاوف من بلوغ الذروة فى هبوط القطاع فى الأسواق الآسيوية والأمريكية. وهبط سهم شركة صناعة الرقائق إيه.إم.إس بنسبة 4 % بينها نزل سهم إيه.إس.إم.إل العاملة فى نفس المجال بنسبة 0.3 %.

وكانت أكبر الخسائر من نصيب سهم ديلى ميل آند جنرال تراست، الذى هوى 24 % بعدما نزلت أرباح السنة بأكملها 13 % مما دفع قطاع الإعلام للانخفاض. والقطاع من بين أسوأ القطاعات أداء هذا العام.

المصدر : اليوم السابع