«الطاقة النظيفة» تشدد على معالجة الوقود التقليدي
«الطاقة النظيفة» تشدد على معالجة الوقود التقليدي
انتهت أمس (الخميس) في جدة، فعاليات ملتقى الطاقة النظيفة الأول، الذي نظمته الشركة السعودية للكهرباء بعنوان «الطاقة النظيفة ومضافات الوقود»، ناقش المصنعون والموردون والمختصون بتقنية إضافات الوقود، طرق محسنات الاحتراق.

وأكد الحضور أن الملتقى شدد على تبادل الخبرات العلمية والتجارب الفنية حول أحدث التقنيات المستخدمة في إنتاج طاقة كهربائية نظيفة، تراعي الأبعاد والمعايير البيئية، ومعالجة الوقود التقليدي.

وشدد الحضور على أهمية تقنيات التحكم، التي تساهم في الحد من الأثر البيئي، وما يمثله من قيمة مضافة كبيرة للتكنولوجيات المبتكرة، وناقشوا فكرة تثبيط التآكل في درجة الحرارة العالية لـ «الفاناديوم» في «التوربينات» الغازية، والاعتبارات المتعلقة بالتصميم، والاعتبارات التشغيلية لمشاريع النفط الخام والوقود الثقيل.

وخلال الفعاليات، تناول مدير دائرة التوطين والتحسين بالشركة السعودية للكهرباء المهندس ريان مداح، إستراتيجية وتجربة الشركة في توطين المواد المستخدمة في قطاع الطاقة وتحسينه.


المصدر : عكاظ