الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه
الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا،

البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه

، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه، لنقوم بعرضها علي موقعنا،

البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه

، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأربعاء 3 يناير 2018 07:57 صباحاً ـ الأقتصادي ـ ارتفع حجم النقد المتداول من فئة "الجنيه" فى الأسواق المصرية إلى 1.271 مليار جنيه، بنهاية سبتمبر 2017 مقارنة بـ 1.176 مليار جنيه فى نهاية شهر مارس 2017، بارتفاع قدره نحو 95 مليون جنيه، خلال 6 أشهر، وفقًا لأحدث التقارير الصادرة عن البنك المركزى المصرى.

 

وخلال نحو 116 عامًا تطور تصميم الجنيه المصرى فى صورته الورقية منذ عام 1899، حتى الآن والذى كان يصدره وقتها البنك الأهلى المصرى، الذى كان يقوم بدور البنك المركزى المصرى وقتها حتى آخر إصدار من الجنيه الورقى المتداول حاليًا.

 

وقال شريف حازم مستشار وزير المالية، أن هناك توجيهات من عمرو الجارحى وزير المالية والدكتور محمد معيط نائب الوزير لشئون الخزانة العامة باستمرار التنسيق مع البنك المركزى فى تنظيم معدلات إنتاج وتوزيع العملات المساعدة سواء الورقية أو المعدنية، وضمان وصولها للأسواق عن طريق منافذ مصلحة الخزانة، وكذلك البنوك العاملة تيسيرًا على المتعاملين.

 

وأعلن المهندس عبد الرؤوف الأحمدى، رئيس مصلحة سك العملة، عن إنتاج المصلحة ميداليات وشارات ودروع التكريم لبطولة العالم للكرة الطائرة، وعملات تذكارية فئة 100 جنيه و10 جنيهات ولأول مرة فئة 50 جنيهًا فضة خلال مشاركتها فى احتفالات القاهرة الخديوية، وهو ما لاقى إقبالا واهتماما فاق كل التوقعات من هواة العملة، وحققت المصلحة حجمًا كبيرًا من المبيعات سواء من العملة أو التشغيلات الموجودة مثل ميدالية الشعراوى وميداليات قناة السويس وغيرها من التشغيلات.

 

وقال الأحمدى، فى تقرير تلقاه عمرو الجارحى وزير المالية عن أداء مصلحة سك العملة التابعة لوزارة المالية خلال عام 2017 ورؤيتها المستقبلية لعام 2018، أن المصلحة تقوم حاليا بإنتاج العلب الخاصة بالميداليات والدروع حيث تم إنشاء خط تصنيع علب الهدايا بدلا من تصنيعها خارج المصلحة.

 

وأوضح الأحمدى، إلى أن هناك اهتماما بإعادة إحياء متحف المصلحة، حيث تم تعيين متخصصين من خريجى كلية الآثار لهذا الغرض، وتم بالفعل تشكيل لجنة لتجهيز المتحف وتطويره وتأمين المكان وتزويده بكاميرات مراقبة وشاشات عرض حديثة وإعادة تجديد فتارين العرض وأساليب الإنارة ومن المقرر افتتاحه خلال عام 2018،

 

وأكد أن المتحف يضم مجموعة نادرة من العملات والميداليات منذ العهد الملكى حتى العصر الحالى ومجموعة ميداليات أثرية خاصة بعهد محمد على وأحفاده كما يضم مجموعة متميزة من الدروع والأوسمة والنياشين من إنتاج المصلحة الحالى، وتم تجهيز فيلم لعرض منتجات المصلحة والتعريف بها للعرض على شاشات العرض الموجودة داخل المتحف.

 

وشاركت مصلحة سك العملة بمعرض صناع جمهورية مصر العربية حيث لاقى إنتاجها اهتماما بالغا من رواد المعرض الذين أشادوا بجودة الإنتاج وروعة التصاميم المعروضة، واشتركت المصلحة أيضا بمعرض صنع بفخر فى جمهورية مصر العربية الذى أقيم بجامعة عين شمس وحظيت منتجات المصلحة باهتمام بالغ من رئيس الجامعة والوفود المشاركة.

 

كما أنتجت المصلحة الميداليات والدروع الخاصة باحتفالية وزارة الرى والموارد المائية بافتتاح قناطر أسيوط الجديدة المقرر إقامتها بداية العام القادم، وكذلك إنشاء خط إنتاج مستمر لمجموعة السيد المسيح التى حظت باهتمام مبهر من جميع الأوساط خاصة بعد اعلان بابا الفاتيكان افتتاح مسار العائلة المقدسة فى جمهورية مصر العربية.

 

وأشار الأحمدى، إلى أنه تم تكليف إدارة التصميم لإصدار عدة مجموعات تذكارية أخرى مماثلة لمجموعة السيد المسيح هدفها تأصيل الحضارة المصرية عبر مختلف العصور من خلال توقيع أول بروتوكول رسمى بين المصلحة وكلية الآثار جامعة القاهرة، لمراجعة جميع معلومات وبيانات المجموعات التاريخية المقرر انتاجها الفترة المقبلة، وتشكيل فريق عمل لإعداد أول مجموعة فرعونية بعنوان كنوز جمهورية مصر العربية الفرعونية "الدولة القديمة" من المقرر انتاجها فى الفترة القادمة.

 

كما تعاقدت مصلحة سك العملة مع الهيئة العربية للتصنيع لإنتاج دروع وهدايا الهيئة بالمصلحة، وجارى الآن الإعداد لإنتاج احتياجات الكليات العسكرية من دروع وشارات وميداليات تذكارية يتم توزيعها على الدفعات فى حفلات التخرج.

 

وفى إطار جهود المصلحة لتحقيق الاكتفاء الذاتى، أعلن الأحمدى، أنه تم شراء ماكينة حلية لتتم جميع مراحل التصنيع داخل المصلحة بعد ما كانت هذه المرحلة تتم فى ورش متخصصة بالإضافة إلى استلام وتركيب وتشغيل ماكينة الحفر بالشرارة.

 

وتقوم المصلحة كل عام بتصنيع درع عيد العمال باستخدام أحدث الماكينات، ولأول مرة فى هذا العام يتم تصميم علبة متحفية للدرع بتصميم مبتكر، كما تقوم المصلحة بإنتاج قلادة النيل والتى تهدى إلى الملوك والرؤساء وحائزى الجوائز العالمية مثل جائزة نوبل.

 

كما تنتج المصلحة بصفة مستمرة ميدالية مجلس النواب وميداليات جوائز الدولة التقديرية وتشغيلات رئاسة الجمهورية من أوسمة ونياشين وأنواط يتم صناعتها من أنواع متعددة من المعادن.

 

وتابع رئيس مصلحة سك العملة، أنه تم تصميم ختم جديد للأزهر حيث يجرى حاليا تغيير جميع أختام الأزهر والمعاهد التعليمية التابعة له فى جميع محافظات الجمهورية، وتقدر بالآلف الأختام التى ترد إلى المصلحة على دفعات.

 

كما قامت المصلحة بالتنسيق مع الهيئة العامة للطب البيطرى بتصميم نظام جديد لأختام المجازر يعتمد على الرموز المتعددة المتغيرة يوميا، ويتم الإنتاج الكمى حاليا لتغير نظام أختام المجازر على مستوى جميع محافظات الجمهورية إلى جانب تصنيع عصا استانلس لزوم أختام اللحوم الخاصة بالمجازر بدلا من الشراء من السوق المحلى، وأيضا تم الانتهاء من تصنيع عدد 30 ألف قرص ألومنيوم لصالح الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

 

ولفت شريف حازم مستشار وزير المالية، إلى استمرار التنسيق مع عمرو الجارحى وزير المالية ومحمد معيط نائب الوزير لشئون الخزانة العامة للعمل على محورين الأول داخلى باستمرار تطوير المصلحة وخطوط الإنتاج للعمل على تحقيق حاجة الأسواق من العملات المساعدة المتداولة، وكذلك العملات التذكارية والمحور الثانى خارجى وذلك بدراسة كيفية الاستفادة من الامكانيات الفنية فى سك العملات وإنتاج لوحات السيارات للدول المجاورة التى أبدت اهتمامها بالتعاون معنا.

 

وانتهت مصلحة الخزانة العامة التابعة لوزارة المالية من إعداد تقرير كامل عن الأداء خلال عام 2017 وخطتها المستقبلية فى 2018 لعرضها على عمرو الجارحى وزير المالية، حيث أشار التقرير أبرز الإنجازات التى تمثلت فى استكمال خطة رفع كفاءة النشاط الصيرفى الموجود بمصلحة الخزانة العامة حيث تم انتداب عدد من الصيارف من الجهاز الحكومى وذلك فى اطار التنسيق والتعاون بين هيئات ومؤسسات الدولة، حيث تقدمت العديد من الجهات بطلبات لمصلحة الخزانة العامة لفتح خزائن جديدة، مما يتطلب عددا كبيرا من الصيارف وتدريبهم جيدا وتوزيعهم على الخزائن الجديدة فى المحاكم ووحدات المرور وغيرها بما يعمل على تحقيق تيسير العمل وادارته جيدا.

 

وأشار التقرير إلى تعظيم الاستفادة من كل التشغيلات القديمة والمخزون من العملات والتشغيلات الاخرى الموجودة بالمصلحة بما يحقق اعلى قيمة، وتحقيق اعلى عائد لخزانة الدولة، وتمهيدا للتصرف فيها وإيجاد سبل للاستفادة من الحجم الكبير من قطع العملات المساعدة المعدنية والورقية الملغاة والمسحوبة من التداول، أما العملات ذات القيمة التذكارية والتاريخية العالية فسيتم دراسة كيفية عرضها متحفيا.

 

وفيما يتعلق بالعملات المساعدة ( كوبر نيكل وبرونز ) أشار التقرير أن مصلحة الخزانة تعمل على توفير العملات المساعدة الورقية والمعدنية من فئات ( ربع – نصف – واحد جنيه ) للسوق المصرى، تسهيلا لحركة التداول للسلع والخدمات بين المواطنين وقامت مصلحة الخزانة العامة بطرح الفكة من الكوبر نيكل بنحو 18 مليون جنيه ومن البرونز بقيمة أكثر من 2 مليون جنيه إلى مديريات الأمن بالمحافظات والبنوك والهيئات والمؤسسات العامة، لتسهيل التعامل فى عمليات البيع والشراء وللتيسير على المواطنين عند شراء احتياجاتهم.

 

وتضمن التقرير أيضا أن هناك دراسة بآلية متطورة للتقييم الدورى لأسعار العملات من الذهب والفضة غير أثرية الموجودة بالمصلحة بما يتناسب مع أسعار خام الذهب والفضة الموجودة بالسوق، وتكاليف التشغيل والقيم التذكارية، لضمان ربحية حقيقية من عملية البيع.

 

وأشار التقرير إلى زيادة مستوى المبيعات من العملات التذكارية، وهو ما انعكس على زيادة موارد الدولة وطرح خطة المصلحة والتى تتضمن العديد من التصورات والتصميمات المتعلقة باصدارات جديدة من العملات التذكارية لشخصيات ومناسبات قومية والاستمرار فى الترويج الدائم والمناسب لهذه العملات، للعمل على زيادة المبيعات، وكذلك استحداث آليات بيعية من شأنها ضمان حقوق الهواة فى الحصول على العملات التذكارية وعدم استئثار التجار بالنصيب الاوفر من العملات المسكوكة حديثا، وبلغت قيمة مبيعات 2885 قطعة من العملات التذكارية خلال عام 2017 مبلغ بنحو 1.2 مليون جنيه.

 

وتابع التقرير أنه يتم استكمال مشروع ميكنة العمليات بالمصلحة فى كافة الإدارات حيث تم توفير أجهزة الحاسب الالكترونى والطابعات وأجهزة الفاكس وغيرها، والعمل على تجهيز قواعد البيانات لكل الأنشطة والمهام والاستفادة من  عمليات الميكنة فى الديوان العام للمصلحة والتى سوف يتم تعميمها على الخزائن الفرعية بالكامل بمختلف الاماكن، وكذلك العمل على توفير وصرف المعاشات بكل يسر وسهولة حيث تضمن نشاط صرف المعاشات الشهرى صرف مبلغ بنحو 129 مليون جنيه خلال عام 2017، وأن المصلحة تقوم بتوصيل المعاشات للمنازل لغير القادرين.

 

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتـصـادي: البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي،

البنك المركزى: ارتفاع حجم النقد المتداول من فئة الجنيه لـ1.271 مليار جنيه

.

المصدر : اليوم السابع