البورصة تواصل التحركات الضيقة مع إغلاقات السنة المالية
البورصة تواصل التحركات الضيقة مع إغلاقات السنة المالية

محللون: الأداء العرضى مرشح للاستمرار ومستوى 13300 نقطة أقرب دعم

اكتفى المتعاملون فى البورصة المصرية بالطفرات السعرية التى تحققت خلال شهر رمضان، واستمر السوق فى التحركات المحدودة خلال تعاملات الأسبوع الحالى هو السلوك المتوقع استمراره حتى نهاية شهر رمضان.
ويتزامن انتهاء تعاملات شهر رمضان المبارك مع انتهاء السنة المالية 2016-2017، علاوة على انتهاء النصف الأول من تعاملات العام 2017، إذ لا تزال صناديق استثمار ومؤسسات مالية تؤخر إغلاقات مراكزها المالية حتى نهاية الفترة.
وارتفع المؤشر الرئيسى بنسبة %0.09 ليغلق عند مستوى 13508.3 نقطة، رابحاً 12 نقطة فقط، كما صعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة %0.4 ليصل إلى 622.34 نقطة، وامتدت الارتفاعات إلى المؤشر الأوسع نطاقاً بنسة %0.38 ليغلق عند مستوى 1472.6 نقطة.
وقال هيثم عبدالسميع، مدير التحليل الفنى بشركة عربية أون لاين للسمسرة فى الأوراق المالية، إن السوق يتحرك عرضياً منذ مطلع الأسبوع الحالى وسط ضعف نسبى فى قيم التعاملات بالتزامن مع انتهاء تعاملات النصف الأول من 2017، والسنة المالية.
ولفت إلى أن التحركات العرضية الضيقة فى الأغلب ما تنتهى بتراجع تصحيحى للسوق مع غياب قيم التنفيذات وانخفاض نهم القوى الشرائية، ومن ثم يكون أقرب مستوى دعم للسوق قرب مستويات 13300 نقطة.
وتابع: أن السوق حقق أداءً قوياً خلال شهر رمضان الحالي، وأن هدوء وتيرة التعاملات خلال الفترة الحالية أمر منطقى خاصة مع عدم وجود أحداث جوهرية قوية من شأنها تحريك السوق صعوداً أو هبوطاً.
لفت مدير التحليل الفنى بشركة عربية اون لاين للسمسرة فى الأوراق المالية، إلى أن النظرة للسوق إيجابية على المدى المتوسط حتى لو شهدت تعاملات الأسبوع الحالى تراجعات تصحيحية.
وقال محمود حسام، مدير حسابات العملاء المؤسسات بشركة مباشر انترناشيونال لتداول الأوراق المالية، إن تعاملات الجلسات الثلاث المتبقية من عمر الأسبوع الحالى لن تختلف كثيراً عن تعاملات يومى الاحد والاثنين من حيث انخفاض التحركات السعرية للأسهم وهدوء وتيرة التعاملات.
ومن المقرر أن يتم صرف كوبون سهم «أوراسكوم للاتصالات» خلال تعاملات الثلاثاء وعلّق حسام بأن انخفاض سعر السهم إلى 70 – 71 قرشاً من شأنه توليد سيولة جديدة وقوى شرائية، كمأ أن السيولة الناتجة عن توزيع الأرباح النقدية، سوف يتم ضخها فى أسهم مختلفة فى السوق.
لفت إلى أن طبيعة تعاملات الفترة الحالية وانتهاء النصف الأول من العام الحالى، أو السنة المالية 2016-2017 تشهد تفويتات من الأحجام الكبيرة على الأسهم وعمليات نقل ملكية، إلا أن التداولات العادية لا تشهد رواجاً واسعاً خلال مثل هذه الفترات.
وارتفع رأسمال البورصة السوقى 3.08 مليار جنيه خلال تعاملات أمس الاثنين ليغلق عند مستوى 690 مليار جنيه.
وسجل السوق قيم تداولات بلغت 754.9 مليون جنيه، من خلال تداول 277.7 مليون سهم، عبر تنفيذ 18 ألف عملية بيع وشراء.

المصدر : البورصة