"مباشر العالمية": 53.83 جنيه سعر مستهدف لسهم "كفر الزيات للمبيدات" وتوصية بالشراء
"مباشر العالمية": 53.83 جنيه سعر مستهدف لسهم "كفر الزيات للمبيدات" وتوصية بالشراء

قالت مى السيد مدير تحليل مالى بشركة مباشر العالمية، إن تقديراتها للسعر المستهدف لسهم شركة  كفر الزيات للمبيدات والكيماويات، عند 53.83 جنيه للسهم مع عائد إجمالى متوقع 455%، باستخدام نموذجى التدفقات النقدية المخصومة والمضاعفات فى التقييم، وأوصت بالشراء مع مخاطرة متوسطة. 

 

وأوضحت أن شركة كفر الزيات للمبيدات والكيماويات، ذات أعمال مستقرة، وتتداول بمضاعفات منخفضة جدا فى حين تقدم عوائد عالية، مضيفة أنه فى عام 2016 ضاعفت كفر الزيات أرباحها تقريبا، وجاء النمو وبشكل رئيسى من العمليات التشغيلية، مدعومة وعلى الأرجح من ارتفاع الصادرات، حيث تسعى الإدارة إلى رفع مستويات التصدير للاستفادة من انخفاض قيمة الجنيه.

 

وتابع وبدأت كذلك الشركة فى عام 2017 على نحو إيجابى، وذلك مع ارتفاع أرباحها بنسبة 45% على أساس سنوى لتصل إلى 24.2 مليون جنيه، مدعومة فى ذلك بارتفاع نسبته 21% على أساس سنوى فى الإيرادات لتصل إلى 139.9 مليون جنيه، وبهوامش تشغيلية عالية.

 

وعن أبرز مزايا شركة كفر الزيات للمبيدات والكيماويات، أشار إلى أن الشركة تتميز بطلب مستدام مكفول من خلال النشاط الحيوى وهو القطاع الزراعى، والذى يشكل عنصراً رئيسياً فى مكونات الاقتصاد المصرى، بما يمثل 11% من الناتج المحلى الحقيقى فى 2016، وسجل على المدى الطويل معدل نمو سنوى مركب حقيقى بنسبة 3% تقريباً فى العقد الماضى، مشيرة إلى أنه وفقا لاستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة حتى عام 2030، من المقرر أن تنمو إجمالى المساحة المزروعة فى جمهورية مصر العربية من 15 مليون فدان فى 2007 إلى 23 مليون فدان فى 2030، ومع ملاحظة أن المبيدات الحشرية تمثل 4% تقريبا من تكلفة الزراعة، فأن هناك طلبا مستمراً ومتزايداً لهذا المنتج.

 

ولفتت إلى أن شركة كفر الزيات تواجه مخاطر رئيسية، وهى أولا المنافسة المتزايدة من المنتجات المنخفضة الجودة والواردات الصينية الرخيصة، وثانيا نقص العملات الأجنبية وانخفاض قيمة الجنيه المصرى قد يؤثر على هوامش الربحية ومستويات المخزون لدى "كفر الزيات" التى تستورد معظم موادها الخام، وثالثا الاعتماد على طرف ذى علاقة فى التوزيع والمبيعات (وهى ألبيرت للمبيدات الحشرية)، والتى قد تمنح معاملة تفضيلية.

 

 

 

المصدر : اليوم السابع