البرلمان يتبنى مشروع قانون لاستمرار ترقيات ومرتبات شهداء الجيش والشرطة
البرلمان يتبنى مشروع قانون لاستمرار ترقيات ومرتبات شهداء الجيش والشرطة

يحرص مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، على تكريم شهداء الوطن من أبناء القوات المسلحة والشرطة الذين ضحوا بأنفسهم لمحاربة ومواجهة الإرهاب الغاشم لحماية أمن الوطن ودفاعًا عنه.

 

وفى هذا السياق، أكد السيد الشريف، وكيل أول مجلس النواب، أنه سيتبنى مشروع قانون خلال دور الانعقاد الثالث الذى سيبدأ مطلع شهر أكتوبر المقبل، بشأن معاملة الشهداء من رجال القوات المسلحة والشرطة، معاملة خاصة تشمل استمرار ترقيتهم ومرتباتهم أسوة بزملائهم الأحياء حتى الوصول إلى رتبة لواء، تقديراً وتكريماً لهم، نظراً لأن الشهداء أحياء عند ربهم يرزقون.

 

وقال وكيل البرلمان، إن هذا القانون فى حالة إصداره يعد أقل تقدير وتكريم من الدولة لهؤلاء الشهداء وأسرهم الذين ضحوا بأرواحهم دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره، ورسالة هامة، تؤكد للجماعات التنظيمات الإرهابية أن ما يقومون به لن يحقق أهدافهم.

 

نائب يطالب بمناقشة مشروع قانون منح أسر الشهداء معاشًا يساوى مرتبات زملائه

 

ويتوافق مقترح وكيل مجلس النواب، مع مشروع قانون معاش شهداء العمليات الأمنية من الجيش والشرطة، المقدم من النائب محمد الكورانى، وينص على منح أسر الشهداء معاشًا شهريًا مثل قيمة راتب الشهيد قبل وفاته، والذى أحاله الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، فى شهر مايو الماضى، إلى لجنة مشتركة من لجان الدفاع والأمن القومى والشئون الدستورية والتشريعية والقوى العاملة والخطة والموازنة، ولم يتسن مناقشتها خلال دور الانعقاد الثانى المنقضى.

 

 وينص مشروع القانون على أن "تمنح أسر شهداء العمليات الأمنية من الجيش والشرطة معاشًا شهريًا يساوى قيمة الراتب الذى كان يتقاضاه الشهيد قبل استشهاد"، وأن "يتم احتساب قيمة المعاش المنصوص عليه فى المادة السابقة وفقًا لمرتبات زملاء الشهيد من دفعة تخرجه وترقياتهم للراتب الأعلى".

 

 وقال النائب محمد الكورانى، إن مشروع قانون معاش أسر شهداء العمليات الأمنية من الجيش والشرطة، لاقى قبول وتوافق كل التيارات والاتجاهات والأحزاب السياسية والمستقلين داخل مجلس النواب، وهو مشروع قانون يلزم الدولة بصرف معاش لأسر شهداء الشرطة والجيش مثل قيمة راتب الشهيد قبل استشهاده، مع استمرار زيادة المعاش بالتوازى مع زيادات مرتبات زملاء الشهيد من دفعته، مطالبا بمناقشة مشروع القانون فى بداية دور الانعقاد الثالث.

 

وأوضح الكورانى، أن من حق أسرة الشهيد أن تحصل على مرتبه كاملاً، مع استمرار ترقياته بالتوازى مع ترقيات زملائه من دفعته، قائلًا: "لو كان الشهيد أمين شرطة تستمر ترقياته إلى ملازم أول، ولو كان ضابطًا تستمر ترقياته إلى درجة اللواء بالتوازى مع أبناء دفعته".

 

رضا البلتاجى: استمرار ترقيات ومرتبات شهداء الجيش والشرطة فيه عدالة إنصاف

من جانبه، أيد النائب رضا البلتاجى، مقترح وكيل مجلس النواب السيد الشريف، بشأن إصدار قانون يجيز استمرار ترقيات ومرتبات شهداء الجيش والشرطة، تكريما لهم على تضحياتهم من أجل الوطن، وتوفير حياة كريمة لأسرهم، قائلا: "هذا الاقتراح فيه عدالة وهو أبسط حقوق الابن والابنة والزوجة والأب والأم المكلومين، ومكافأتهم ماديا وأدبيا، وحتى يخرج الطفل الذى حرم من والده الشهيد ويقول أنا ابن الشهيد اللواء فلان".

 

وقال "البلتاجى"، أن هذا الاقتراح مكمل للاقتراح بقانون الذى تقدم به بشأن توفير فرص عمل لمصابى العمليات الأمنية والإرهابية من أفراد القوات المسلحة والشرطة والمدنيين، تكريما ودعما لهؤلاء المجندين، وكذلك توفير فرص عمل لأسر الشهداء من المجندين لتوفير حياةى كريمة لهم.

 

وتابع "البلتاجى": "هؤلاء الشهداء والمصابين أبطال وهناك قصص بطولية نفتخر بها، دول أبطال حقيقيين يستحقوا يتشالوا فوق الرأس، وأتمنى السينما والفن يكون لهم دور كبير ويقدموا عمل سينمائى يبرز هذه البطولات".

المصدر : اليوم السابع