«إسماعيل» يشهد اليوم اتفاقية صرف «علاوة 10%» للقطاع الخاص
«إسماعيل» يشهد اليوم اتفاقية صرف «علاوة 10%» للقطاع الخاص

يشهد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بمقر المجلس، التوقيع على اتفاقية العمل الجماعية مع ممثلى منظمات أصحاب الأعمال والعمال بقواعد صرف علاوة اجتماعية بدءاً من أول يوليو الجارى، لنحو 18 مليون عامل فى القطاع الخاص، بحضور محمد سعفان، وزير القوى العاملة.

وقال «سعفان»، فى تصريحات، أمس، إن نسبة العلاوة 10% حدها الأدنى 165 جنيهاً، والأقصى 330 جنيهاً، موضحاً أنه من المقرر عقد مؤتمر صحفى عقب توقيع الاتفاقية يعلن فيه قواعد صرف العلاوة الاجتماعية.

وزير القوى العاملة: تأكيداً لمبادئ العدالة والمساواة.. و«البدوى»: تصب فى صالح جهات العمل الثلاث

وقال «سعفان» أن «إقرار هذه العلاوة يأتى انطلاقاً من دور الشركاء الاجتماعيين فى دعم مسيرة التنمية والاستقرار فى جمهورية مصر العربية والتأكيد على مبادئ العدالة والمساواة ومراعاة البعد الاجتماعى»، منوهاً بأن «الوصول لهذه العلاوة جاء بمبادرة من ائتلاف دعم جمهورية مصر العربية، برئاسة النائب البرلمانى المهندس محمد السويدى، استكمالاً لجهود الوزارة خلال الفترة الماضية، حيث تم عقد عدة اجتماعات مع ممثلى أصحاب الأعمال والعمال لإقرار هذه العلاوة».

من جانبه، قال مجدى البدوى، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال جمهورية مصر العربية، رئيس النقابة العامة للعاملين بالطباعة والصحافة والإعلام، إن الاتفاقية نجاح لعلاقة جهات العمل الثلاث، خاصة أن المرحلة الماضية شهدت العديد من التوتر بين العمال وأصحاب العمل، والتى حاول الاتحاد إيجاد التوافق بينها.

وقال «البدوى»، لـ«الوطن»: «يجب أن يلتمس العمال والموظفون العذر لأصحاب الأعمال، خاصة الظروف المالية والاقتصادية التى أثرت على الجميع، ولا سيما بعد قرار تحرير سعر الصرف».

وتابع: «صرف العلاوة له فوائد عديدة، أبرزها شعور العامل بالأمان الوظيفى، ويجعله يشعر بالمسئولية ويبذل مزيداً من الجهد داخل المؤسسة، أو المصنع التابع له، لعلمه أن هناك صاحب عمل يقدر هذا الجهد المبذول».

المصدر : الوطن