وفد خبراء التصنيف الإفريقى للجامعات: جامعة الأزهر ترسخ لقيم السلام
وفد خبراء التصنيف الإفريقى للجامعات: جامعة الأزهر ترسخ لقيم السلام

استقبل الإمام الأكبر الدكتور  أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وفد خبراء التصنيف الأفريقى للجامعات، الذى يضم البروفسير تاتانيا فولكوفا، الخبير الأوروبى من دولة لاتفيا، والبروفسير هو تاكى هورتينس، الخبير الإفريقى من دولة كوت دى فوار، والدكتورة فيوليت ماكوكو، ممثل اتحاد الجامعات الأفريقية والمدير الأفريقى للمشروع.

قال الإمام الأكبر: إن الأزهر الشريف هو أقدم جامعة فى العالم بدأ فيها التعليم واستمر حتى الآن، وتنفرد بأنها تضم إلى جانب الدراسات النظرية الدراسات التقنية والعلمية، كما أن مناهجه تقوم على التعددية الفكرية ومناقشة الآراء بموضوعية دون إقصاء لفكر أو احتكار للصواب، فهو يدرس طلابه المذاهب المختلفة والرأى والرأى الآخر، ولذلك يصعب استقطابهم من قبل التيارات الفكرية المتطرفة.

وقال أن جمهورية مصر العربية تنتشر فيها المذاهب الفقهية الأربعة لوجود الأزهر فيها، وهو ما لا يتكرر فى دول أخرى تقتصر على مذهب واحد، مؤكدًا أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين علاقة طيبة تسودها المودة والسلام، يشهد لذلك بيت العائلة المصرية الذى يضم مسلمين ومسيحيين للحفاظ على النسيج الوطنى المصرى، موضحًا أن الأزهر يعمل على ترسيخ قيم السلام على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

من جانبه، أكد وفد خبراء التصنيف الأفريقى للجامعات أن جامعة الأزهر لا يوجد لها مثيل فى أفريقيا لما تملكه من أصالة وعراقة وتاريخ، وما تضمه من خبرات وتجهيزات ضخمة، ولما رآه من انفتاح على الآخر وتعاون فى تقديم المعلومات اللازمة، وهو ما يبشر بأن تكون الجامعة سببًا فى تقدم أفريقيا.

وأوضح أعضاء الوفد أن ما يقوم به شيخ الأزهر والفريق المعاون لفضيلته من جهود عظيمة فى جامعة الأزهر يرسخ لقيم السلام واحترام المبادئ الإنسانية، ويؤثر بالإيجاب فى طلاب الجامعة وعائلاتهم، وهذا أمر جدير بالتقدير، مشيدين بعملية الاحتواء التى وجدوها داخل الجامعة حين رأوا طلابًا وافدين من جميع جنسيات العالم إلى جانب الطلاب المصريين، لافتين إلى أن الوفد سيعمل على الترويج لجامعة الأزهر ولمنهجها التعددى فى العالم كله.

المصدر : اليوم السابع