بعد نصف قرن من الخصومة.. "الكفن" ينهي الثأر بين عائلتين في أسيوط
بعد نصف قرن من الخصومة.. "الكفن" ينهي الثأر بين عائلتين في أسيوط

نجحت جهود الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط بالتنسيق ولجنة المصالحات بالمحافظة في إنهاء الخصومة الثأرية بين عائلتي "فرغلي والزهني" ناحية نجوع المعادي دائرة مركز البداري في محافظة أسيوط، وذلك بتقدم أحد أفراد عائلة "فرغلي" رمز العفو "الكفن لولي الدم عائلة الذهني" وذلك بعد 45 عاما من الخصومة الثأرية بينهما.

وعقدت جلسة الصلح بالسرادق المقام أمام منزل الشيخ حسن سرور حسن بعزبة سرور دائرة مركز البداري بحضور قيادات المديرية تحت إشراف اللواء جمال شكر وإدارة البحث الجنائي وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة ورجال الدين وأفراد العائلات، ونحو 500 شخص من أهالي القرية والقرى المجاورة. 

وتم التوفيق والتصالح والتراضي بين الطرفين وأقروا جميعا بالصلح النهائي بينهما وأقسم أفراد العائلتين على جدية الصلح.

 تعود أحداث تجدد الخصومة لواقعة المحضر إداري مركز البداري لسنة 2017م بتاريخ 28/8/2017م الناجم عنها إصابة شخص من عائلة "فرغلي" بسبب حادث ثأري قديم منذ نحو 45 عاما تقريبا نتج عنه مقتل شخص من عائلة "الذهني" ناحية طما في محافظة سوهاج واستمرت حتى تجددت منذ شهرين.

وفي نهاية الجلسة أكد الحاضرون ثقتهم في الجهاز الأمني وسعي قياداته لإنهاء الخلافات صلحا.

 

المصدر : الوطن