تفاصيل لقاء وفد البرلمان المصرى بأعضاء غرفة التجارة الأمريكية بواشنطن
تفاصيل لقاء وفد البرلمان المصرى بأعضاء غرفة التجارة الأمريكية بواشنطن

فى إطار زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، التقى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والوفد البرلمانى المرافق له، بأعضاء غرفة التجارة الأمريكية بواشنطن، التى أقامت إفطار عمل للوفد البرلمانى المصرى.

في مستهل اللقاء، أشار كوش شوكسي مساعد المدير التنفيذي للغرفة، إلى أن جمهورية مصر العربية شريك تجارى مهم للولايات المتحدة، مشيدا بالجهود الجادة التى تقوم بها جمهورية مصر العربية فى مجال الإصلاح الاقتصادى، لكى تكون البيئة الاقتصادية فى جمهورية مصر العربية أكثر استقرارا، وجاذبة للاستثمارات الأجنبية. 

في حين أكد المستشار الأول لغرفة التجارة الأمريكية أهمية الزيارات التى تقوم بها وفود برلمانية مصرية، مشددا على ضرورة تكرار هذه الزيارات، للتعرف على القوانين التى تنظم العملية الاقتصادية فى جمهورية مصر العربية، وخاصة ما يتعلق منها بقوانين الاستثمار، شارك فى هذا اللقاء ممثلو عدد من الشركات العالمية التى لها فروع عاملة بجمهورية جمهورية مصر العربية العربية. 

من جانبه، أكد الدكتور عبد العال، رئيس مجلس النواب، على أن العلاقات المصرية الأمريكية لها تاريخ طويل، وأنه لا يمكن فصل السياسة عن الاقتصاد، واستعرض في هذا السياق أهم التشريعات التي أصدرها مجلس النواب في إطار خطة الإصلاح الاقتصادى، مثل قانون الاستثمار وقانون القيمة المضافة، وبعض الإجراءات الأخرى، مثل تحرير سعر الصرف وتحرير أسعار الطاقة، وهى كلها أمور كانت محل إشادة من جانب المؤسسات الاقتصادية العالمية، وفى مقدمتها البنك الدولى وصندوق النقد الدولى.

كما أكد الدكتور عبد العال، تحقق الاستقرار السياسى والأمنى فى جمهورية مصر العربية، وحاجة البلاد إلى المزيد من الشركات الأجنبية، وخاصة الأمريكية للاستثمار فى جمهورية مصر العربية. 

وكذلك، تطرقت المباحثات إلى أهمية تطبيق اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، كما شملت أهمية تنشيط السياحة الأمريكية إلى جمهورية مصر العربية، فى ضوء ما تتمتع به الأخيرة بنحو 1400 نقطة سياحية جاذبة للسياح الأمريكيين. 

كما أكد الوفد البرلمانى المصرى فى هذا الإطار الإجراءات الأمنية العالمية الأخيرة التى تم تنفيذها في المطارات المصرية، حتى أصبحت من أكفأ المطارات في العالم من الناحية الأمنية.

المصدر : التحرير الإخبـاري