جمارك بورسعيد تحبط محاولة تهريب كمية من "الكترات" المحظور دخولها
جمارك بورسعيد تحبط محاولة تهريب كمية من "الكترات" المحظور دخولها

تمكن رجال الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي "عمليات" بالمنطقة الشرقية بجمارك بورسعيد، من ضبط محاولة تهريب كمية كبيرة من "الكترات" المحظور دخولها إلا بموافقة من مصلحة الأمن العام بالمخالفة لقانوني الجمارك الاستيراد والتصدير، وللتهرب من سداد الرسوم الجمركية داخل 3 حاويات يدوية قادمة من الصين إلى ميناء غرب بورسعيد.

تلقى الدكتور مجدي عبدالعزيز رئيس مصلحة الجمارك المصرية إخطارا من حلمي أبوالحسن رئيس الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي، بالمنطقة الشرقية يفيد أنه بالتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي "اتزام" بالمنطقة الشرقية برئاسة أحمد درويش والإدارة العامة لجمارك بورسعيد برئاسة حلمى فياض.

وبناء على مذكرة المعلومات المقدمة من الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي بالمنطقة الشرقية برئاسة حلمي أبوالحسن، باعتزام شركة "أ. ه" إدخال أصناف مخالفة ضمن مشمول البوليصة رقم 143784557641 بعدد 3 حاويات أرقام EGSU3117358 - EISU2044728 EISU1878578، واردة من الصين وتم قيدهم بالمهمل برقم 277 لسنة 2017.

وتم تشكيل لجنة جمركية مشتركة لمعاينة مشمول الحاويات مكونة من محمد مصطفى مدير إدارة ساحة الخليج وخالد عبدالمحسن مدير إدارة المكافحة وحسن الأدهم مدير تعريفة وحسن البسيوني ومجدى حسين رئيسى قسم مكافحة التهرب عمليات وجمال عباس وصلاح عبد الستار مراجعى الحركة.

وتبين وجود 400 كرتونة بداخلهم مليون و190 ألف قطعة من سلاح الكتر بداخل عبوات من لدائن مرقوم CUTTER BLADE وTOKYO JAPAN مخبأة داخل الحاويات، وغير مقر عنها بالمستندات.

وقرر جمال عبدالعظيم رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد والمنطقة الحرة اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتحفظ على المضبوطات وإخطار الجهات الأمنية المختصة.

يأتى ذلك تنفيذا لتعليمات الدكتور مجدي عبدالعزيز رئيس مصلحة الجمارك، وسامي جاد رئيس الإدارة المركزية لمكافحة التهريب بتشديد الرقابة على المنافذ الجمركية وإحباط كافة محاولات التهرب الجمركي.

المصدر : الوطن