شباب مطروح ينتفض ضد الإرهاب: يجب الحزم مع القتلة
شباب مطروح ينتفض ضد الإرهاب: يجب الحزم مع القتلة

أدان شباب محافظة مطروح، بأشد العبارات الحادث الإرهابي الأليم الذي وقع أمس في محيط مسجد الروضة ببئر العبد، مؤكدين أن الإرهاب لا دين له.

وقال المحامي أحمد شامخ الحفيان رئيس رابطة شباب محافظة مطروح الأسبق، إن الدعوات المرئية التي يطلقها هؤلاء ممن يتسترون خلف عباءة الدين بدعوى تحكيم الشريعة إنما هي كذب وافتراء باستهداف الآمنين ببيت من بيوت الله فلم يأمرنا الله ورسوله بذلك وقد فعلها آباؤهم الخوارج مع سيدنا علي كرم الله وجهه ورفعوا المصاحف ثم كفروه وظهرت سيوفهم تقتل وتهلك الآمنين بلا رحمة فهم خوارج هذا العصر.

وقال: "ونحن نقف على بوابة جمهورية مصر العربية الغربية بكل حزم مع الدولة قيادة ومؤسسات ضد كل من تسول له نفسه المساس بالوطن والآمنين وندعو الله أن يوفق الرئيس السيسي في قطع دابر هؤلاء الظلاميين".

وتابع رزق عبيد يونس قائد فريق فرسان مطروح: "لا بد من الحزم مع هؤلاء القتلة، ومحاربة هذا الفكر الإرهابي العقيم بتقوية دور الأزهر والدعاة، وأن الدين الإسلامي يدعو إلى السماحة ونبذ العنف".

المصدر : الوطن