مفكر إسلامى: ليس من حق مؤسسة الأزهر أو أى إنسان تكفير أحد
مفكر إسلامى: ليس من حق مؤسسة الأزهر أو أى إنسان تكفير أحد

 

انتقد على محمد الشرفاء الحمادى، المفكر الإسلامى، دعوات البعض مؤسسة الأزهر الشريف، تكفير التنظيم الإرهابى "داعش"، مؤكدًا أن التكفير اختصاص إلهى فقط لا غير.

 

وقال "الشرفاء" فى تصريحات لـ"الإقتصادي": "التكفير هو اختصاص إلهى فلم يعط الأنبياء ذلك الحق ولا يملك إنسان حقا فى تكفير غيره"، مضيفًا: "إذا أقر الأزهر الشريف بتكفير داعش، فبذلك فإننا نقر بحق داعش بتكفير بعض المسلمين وغيرهم من أهل الكتاب".

 

وتابع "الشرفاء": "الإيمان والكفر فى العبادة علاقة بين الله وعباده وليست حقا لأي انسان بتكفير غيره والمفروض أن يطبق الأزهر علم وصف القًران المفسدون فى الارض تنفيذًا لقوله: إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".

جدير بالذكر أنه بعد حادثة مسجد الروضة الإرهابية دعى البعض مؤسسة الأزهر الشريف إصدار بيانا يعلن من خلاله تكفير التنظيمات الإرهابية وعلى رأسهم داعش.

 

المصدر : اليوم السابع