"سعاد" تصر على الخلع: "زوجى حرم ابننا من بصره بسبب 20 جنيه"
"سعاد" تصر على الخلع: "زوجى حرم ابننا من بصره بسبب 20 جنيه"

لم يكن أمام "سعاد.س" غير اللجوء لمحكمة أسرة الزيتون بعد أن تحملت طوال 6 سنوات؛ كانت تعمل كل يوم وتعاقب بالضرب برفقة طفليها، ولكنها لم تكن تتصور أن صبرها سيكون نتيجته فقدان طفلها عينه، بعد أن تهور زوجها البخيل وضربه بـ"فتاحة العلب"، لأنه أنفق 20 جنيهًا من مصروف البيت.

 

وقالت "سعاد"، فى دعواها لطلب الخلع: " كان زوجى يحاسبنى على الجنيه إذا أنفقته فى غير محله، واعتاد تضيع أمواله فى المضاربة بالبورصة وخسارته مبالغ كبيرة، واعتادت بسبب ذلك على الاستدانة وضيق الحياة والعيش فى الحرمان مع طفليها .

 

وأضافت الزوجة: "كان يترك لى 10 جنيهات يوميًا ويطالبنى بالإنفاق على احتياجات المنزل منها، وبعد صراع مع أهلى وأهله زاد المصروف لـ20 جنيهًا رغم تقاضيه أرباحًا فى أيام كثيرة تزيد عن 100 ألف جنيه، ولكنه كان يبخل بها علينا وينفقها على المضاربه مرة أخرى دون أن يتأنى، والنتيجة تكون خسارة كبيرة وديون لا يعلم مداها إلا الله".

 

وتابعت "سعاد": "انتهت حياتى معه بعد أن أنهى مستقبل نجلى وتهور وضيع عينه بتعديه عليه بواسطة "فتاحة العلب"، لكونه أخذ مصروف المنزل اليومى وأنفقه".

 

وتابعت سعاد: "حررت محضرًا بقسم الشرطة لأقتص لابنى، ورفضت تدخلات أهلى وأقمت دعوى الخلع، وأنتظر الفصل فيها لصالحى".

المصدر : اليوم السابع