شكري من روما: لا يمكن التحاور مع إرهابيين يحملون السلاح
شكري من روما: لا يمكن التحاور مع إرهابيين يحملون السلاح

قال سامح شكري، وزير الخارجية: إن "جمهورية مصر العربية منفتحة على جميع الأطراف الليبية"، موضحا أن القاهرة هي المكان الذي يلتقي فيه الليبيون للاتفاق فيما بينهم.

وقال شكري، خلال كلمته في فعاليات منتدى حوار المتوسط، اليوم الجمعة "جمهورية مصر العربية منفتحة على الجميع لكنها لا يمكن أن تفتح أبوابها أو التحاور مع مجموعات إرهابية تحمل السلاح ضد مدنيين"، مؤكدًا أنهم يقدرون عمل الإدارة الأمريكية لتحقيق السلام.

وعن الانتخابات الرئاسية، أشار وزير الخارجية أن القانون لا يمنع أحدًا من الترشح في الانتخابات، حال عدم وجود أمر قضائي، فمن لديه الشروط يمكنه التقدم للانتخابات الرئاسية.

واستكمل "العلاقة بين جمهورية مصر العربية وإيطاليا كبيرة ولن تتأئر بأي شئ، ونحن نقدم كافة التسهيلات للشركات الإيطالية العاملة في جمهورية مصر العربية"، موضحًا أن جمهورية مصر العربية بلد يشمل الجميع وبها العديد من الجنسيات المختلفة.

وتابع "جمهورية مصر العربية ملاذ آمن للسياح وتتطلع لزيادة أعدادهم".

المصدر : التحرير الإخبـاري