فيديو| «الكروشيه».. من إبرة وخيط لــ «كراسي ومراجيح»
فيديو| «الكروشيه».. من إبرة وخيط لــ «كراسي ومراجيح»

كان ولا يزال، فن الكروشيه، يشكل جزءًا من أعرق الهوايات التي مارستها المرأة المصرية منذ القدم، حيث تتفنن في تحويل تلك الخيوط البسيطة إلى تحف فنية نادرة، بألوان مبهجة وجذابة لتزيين المنازل أو لبيعه، وكسب قوتهنّ أحياناً.

 

وقد تراجع هذا الفن لسنوات عديدة إلا أنه قد عاد مرة أخرى،ليطور نفسه من خلال

منتجات جديدة يمكنها أن تكسو كل قطعة في المنزل، لتجعل "الكروشيه"فن يتربع على

رأس الفنون اليدوية. 

 

هالة عاشور .. استطاعت أن تكون بارعة في فن "الكروشيه" الذى لا يتقنه الكثير، ولكنها تعلمته واحترفته منذ طفولتها، تقول: " انا اللي بصنع كل حاجة من الألف إلى الياء، ومعي 60 بنت في الورشة بتاعتي"، وعن بداية العمل قالت " فتحنا الورشة عام 2009 ولكن الشغل الفعلي لها كان عام 2012".

 

وتمكنت هالة من تغيير الفكرة التقليدية للكروشيه بإضافة أشكال جديدة تواكب الموضة الحديثة، وتجذب انتباه الجمهور ، " بعمل أشكال غير تقليدية  مثل الكراسي والمراجيح من الكروشيه" ، والتي لاقت إعجاب كبير من جانب الزبائن الخاصة بها. 

 

وبالإضافة للكراسي والمراجيح تقول هالة " بنعمل سجاجيد ومخدات وستائر وكنب ومفارش وسلات قمامة، وغيرها من مستلزمات المنزل" ، وعن الأسعار قالت " بتتراوح من 100جنيه إلى 2000 جنيه على حسب كم الوقت المستخدم والخيط في القطعة".

 

وعن الصعوبات التي تواجهها في هذه المهنة اشتكت هالة من عد توفر الخامات باستمرار ، فقالت" أغلب الخيوط مستوردة من الخارج ومش كل الألوان موجودة".

 

شاهد الفيديو..

 

 

المصدر : مصر العربية