بكري: السيسي شفاف ولا يعرف الخبث
بكري: السيسي شفاف ولا يعرف الخبث

استنكر الكاتب الصحفي مصطفى بكري، تصريحات وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية جيلا جملئيل، حول قيام دولة فلسطينية في سيناء، لافتًا إلى أنها مجرد «بالونة» اختبار، مؤكدًا أن ما زعمته BBC بامتلاكها لوثائق تُثبت نية الرئيس الأسبق حسني مبارك، توطين الفلسطنيين في سيناء، محض كذبًا.

أضاف بكري، خلال تقديمه برنامجه «حقائق وأسرار»، المُذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الجمعة، أنه «التقى السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، والذي قال له إنه كان آنذاك، سكرتير السفارة المصرية في بريطانيا، وكان يُتابع اللقاء الذي جرى بين مبارك والسيدة مارجريت تاتشر، رئيسة وزراء بريطانيا آنذاك، وأكد أن هذا لم يحدث جُملة وتفصيلًا».

تابع: «لو مبارك وافق إن سيناء تبقى أرض لإقامة دولة فلسطينية، ليه مانفذش ده منذ عام 1982، إلى رحيله في عام 2011؟ هذا إدعاء وكذب وحرب إثارة.. اتعلموا من الماضي، شوفوا نظام مبارك سقط إزاي، اتعلموا كان بيحصل إيه، مش هنقعد حقل تجارب».

أكد عضو مجلس النواب، أن «جمهورية مصر العربية تمرّ بظرف تاريخي مهم، وعلينا الالتفاف والتوحد خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث أنه إنسان صافي شفاف لا يعرفُ اللؤم والخبث وتصفيات الحسابات، يستحق أن نقف معه ولن نخاف، نقول للرئيس إحنا معاك ومع مؤسسات الدولة».

وكانت وزيرة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية جيلا جملئيل، أثارت جدلًا واسعًا بتصريحاتها أمس، حول قيام دولة فلسطينية في سيناء، في حوار لمجلة السيادة، قائلةً إنه «لا يمكن إقامة دولة فلسطينية إلا في سيناء».

المصدر : التحرير الإخبـاري