السودان تحتجز عاملين من قنا.. وأسرتهما: فينك يا سيسي عاوزين عيالنا
السودان تحتجز عاملين من قنا.. وأسرتهما: فينك يا سيسي عاوزين عيالنا

لم يستسلم الشقيقان "علي وعادل" للحالة الاقتصادية التي تعاني منها أسرتهما، وقررا عدم الانتظار والوقوف في طوابير البطالة، والبحث عن مصدر دخل، إلا أن أحلامهما تبخرت عقب القبض عليهما منذ 8 أشهر، من قبل السلطات السودانية، وذلك في أثناء عملهما في شركة الخاصة بالمقاولات والإنشاءات بالقرب من الحدود المصرية السودانية.

وبحسب عايش الصغير، مقيم بمركز قفط جنوب محافظة قنا، فإن شقيقيه علي وعادل محمد الصغير إسماعيل، يعملان في شركة إيماك، وكان عملهما تحت الإشراف المباشر منها، وتم اختطافهما من قبل السلطات السودانية واحتجازهما منذ شهر أبريل الماضي في أثناء أداء عملهم.

ويضيف الصغير، في حديثه لـ"التحرير"، أن شقيقيه كانا يعملان في تحميل المعدات بالرمال بواسطة سيارة لودر، واعترضتهما قوات أمنية تابعة للسلطات السودانية، بحجة تواجدهما واختراقهما للحدود السودانية بالقرب من الحدود المصرية السودانية، وذلك رغم عدم اختراقهما الحدود فضلا عن حصولهما على تصريح رسمي بممارسة العمل.

ويذكر: "إذا كانت هناك مخالفة بالفعل للقوانين السودانية واختراق الحدود السودانية يتم محاكمتهما في جمهورية مصر العربية محاكمة عادلة وشفافة، وإذا لم يكونا مدانين يتم الإفراج عنهما فورا لظروفهما الصحية"، مطالبا بتدخل السلطات المصرية والرئيس عبد الفتاح السيسي، للإفراج عن شقيقيه، مختتما: "فينك يا ريس اتدخل يا سيسي عاوزين عيالنا".

المصدر : التحرير الإخبـاري