«الداخلية» تضع خطة لمواجهة أخطار السيول
«الداخلية» تضع خطة لمواجهة أخطار السيول

أجرت قوات الحماية المدنية بالمحافظات، بالتنسيق مع الوحدات المحلية وشركات الكهرباء والمياه والغاز الطبيعى والإسعاف وشركات المقاولات الكبرى، بروفات فى عدد من المناطق، التى قد تشهد سيولاً جراء الأمطار الغزيرة المتوقعة، فى إطار خطة شاملة وضعتها وزارة الداخلية، لمواجهة السيول.

تضمنت الخطة الموسعة الدفع بقوات احتياطية فى المناطق التى قد تشهد تضرراً، والتنسيق مع الوحدات المحلية والقوات المسلحة وشركات المقاولات الكبرى، للتعامل الفورى مع أى أخطار.

ووضعت قوات الحماية المدنية خطة لتمركز سيارات الطوارئ خلال الأمطار، وكيفية وصولها إلى الأماكن المتضررة، بأقصى سرعة ممكنة، والدفع بلنشات الإنقاذ النهرى ولنشات الإطفاء حال تعذر التحرك بالمركبات البرية.

وتضمنت الخطة إخلاء المواطنين المتواجدين فى نطاق المناطق المتضررة، خاصة من القاطنين فى نطاق مخرات السيول فى محافظات الصعيد وسيناء والبحر الأحمر.

وقالت مصادر إن قوات الحماية المدنية عززت تواجدها بالمناطق التى قد تشهد تضررًا بمجموعات عمل من الضباط والأفراد مدعومين بمعدات إنقاذ نهرى وبرى. يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه ملاك يوسف، المتحدث الإعلامى لهيئة موانئ البحر الأحمر، توقف الحركة الملاحية على الخط الملاحى (سفاجا- ضبا) نظرا لإغلاق ميناء ضبا السعودى لسوء الأحوال الجوية لحين تحسنها واستقرار الرياح.

فى السياق نفسه، استمرت الظرف الجوية السيئة التى تعرضت لها شمال سيناء، الثلاثاء، وسط سقوط أمطار، ما أثر على الحركة التجارية ومظاهر الحياة، وأدى إلى زحف الكثبان الرملية على عدة طرق، وتابعت غرفة العمليات المركزية فى المحافظة تطورات الظروف الجوية وحركة المياه الناجمة عن الأمطار وتجمعها خلف السدود على طول مجارى ومخرات السيول، كما راجعت عدة لجان استعدادات المخرات لمواجهة الأمطار.

وفى الإسكندرية، قررت سلطات الميناء إعادة فتح ميناءى الإسكندرية والدخيلة وذلك بعد تحسن الأحوال الجوية وهدوء سرعة الرياح.

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن يسود البلاد اليوم طقس معتدل على معظم الأنحاء نهاراً شديد البرودة ليلًا.

المصدر : المصرى اليوم