"أمين" يوجه 4 رسائل نارية لـ"السيسي"
"أمين" يوجه 4 رسائل نارية لـ"السيسي"
محمد امين

محمد امين

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

01 فبراير 2018 - 11:03 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

وجه  محمد أمين   الكاتب الصحفي  , عدة  رسائل إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي  وقال إن الإعلام  ولا غيره من المواطنين يستطيع أن يتحدث عن الأمن القومى، أو المصلحة العليا للوطن ولكن هناك مسائل تتعلق بالانتخابات والمشاركة السياسية فلا أحد يريد إسقاط جمهورية مصر العربية ولكن القصة هي أن يكون الباب مفتوحاً لشراكة وطنية فى إدارة شؤون البلاد هذه هى القضية فعلاً.

وقال أمين خلال مقاله الذى نشر بالمصرى اليوم تحت عنوان  "اتعلموا  دولة  اولا "   :" نعرف أنك رجل دولة، وليس كل رئيس رجل دولة.. كان عندنا رئيس إخوانى لا يعرف معنى الدولة.. لم يتعلم معنى الدولة فى مدرسة الوطنية المصرية ولكن فتح المجال العام يجعل هناك أكثر من واحد، ويجعلنا نتلافى فى المستقبل مَن لا يعرفون معنى «الدولة والوطن» ".

وتابع قائلا :"  أما إذا كنت تقصد الإعلام يا ريس، وليس النشطاء، فهذا أمر يتوفر بإتاحة المعلومات للإعلام، ويتوفر بالتعليم المستمر وفتح المجال العام وليس خنقه.. نعم المجال العام مغلق بالضبة والمفتاح.. نعم الدائرة الضيقة تختار مَن يشتغلون فى الإعلام وينشرون الجهل والتضليل.. الإعلام الآن يا ريس كله فى يد الدولة".

 ومضى قائلا  :" وهناك نقطة أخرى مهمة تتعلق بالقوى السياسية، وعلى فكرة القوى السياسية لا تولد بقرار جمهورى.. إنما يحدث ذلك من خلال حركة المجتمع والممارسة.. صحيح لا مانع من التعليم.. ولا مانع من التربية السياسية.. وهى تنشأ منذ الصغر وليس فى أكاديمية لمدة شهور.. الأحزاب هى مصنع السياسة.. عليك أن تطلق الأحزاب لتعمل دون قيود أمنية " .


محمد امين

أخبار متعلقة

#
#
#
#

وجه  محمد أمين   الكاتب الصحفي  , عدة  رسائل إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي  وقال إن الإعلام  ولا غيره من المواطنين يستطيع أن يتحدث عن الأمن القومى، أو المصلحة العليا للوطن ولكن هناك مسائل تتعلق بالانتخابات والمشاركة السياسية فلا أحد يريد إسقاط جمهورية مصر العربية ولكن القصة هي أن يكون الباب مفتوحاً لشراكة وطنية فى إدارة شؤون البلاد هذه هى القضية فعلاً.

وقال أمين خلال مقاله الذى نشر بالمصرى اليوم تحت عنوان  "اتعلموا  دولة  اولا "   :" نعرف أنك رجل دولة، وليس كل رئيس رجل دولة.. كان عندنا رئيس إخوانى لا يعرف معنى الدولة.. لم يتعلم معنى الدولة فى مدرسة الوطنية المصرية ولكن فتح المجال العام يجعل هناك أكثر من واحد، ويجعلنا نتلافى فى المستقبل مَن لا يعرفون معنى «الدولة والوطن» ".

وتابع قائلا :"  أما إذا كنت تقصد الإعلام يا ريس، وليس النشطاء، فهذا أمر يتوفر بإتاحة المعلومات للإعلام، ويتوفر بالتعليم المستمر وفتح المجال العام وليس خنقه.. نعم المجال العام مغلق بالضبة والمفتاح.. نعم الدائرة الضيقة تختار مَن يشتغلون فى الإعلام وينشرون الجهل والتضليل.. الإعلام الآن يا ريس كله فى يد الدولة".

 ومضى قائلا  :" وهناك نقطة أخرى مهمة تتعلق بالقوى السياسية، وعلى فكرة القوى السياسية لا تولد بقرار جمهورى.. إنما يحدث ذلك من خلال حركة المجتمع والممارسة.. صحيح لا مانع من التعليم.. ولا مانع من التربية السياسية.. وهى تنشأ منذ الصغر وليس فى أكاديمية لمدة شهور.. الأحزاب هى مصنع السياسة.. عليك أن تطلق الأحزاب لتعمل دون قيود أمنية " .

المصدر : المصريون