الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي
الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي ، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي، لنقوم بعرضها علي موقعنا، جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي ، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 18 مارس 2018 01:38 مساءً ـ الأقتصادي ـ جددت جمهورية مصر العربية، والإمارات، اليوم الأحد، اتفاقها على رفض المساس بالاستقرار العربي، بخلاف بحث سبل لتسوية أزمات المنطقة.

 

جاء ذلك في بيان للرئاسة المصرية، عقب استقبال الرئيس، عبد الفتاح السيسي، بالقاهرة، عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، بحضور نظيره المصري، سامح شكري، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة عباس كامل.

 

وأوضح البيان الرئاسي أن "اللقاء شهد تباحثاً حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، ولاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية، ومناقشة التطورات على الصعيد الإقليمي والمخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي العربي".

 

ووفق البيان "اتفق الجانبان على ضرورة التصدي (للمخاطر) بمنتهى الحزم والوقوف صفاً واحداً في مواجهة كافة التدخلات والمحاولات التي تستهدف النيل من أمن واستقرار الدول العربية".

 

وأكد الرئيس السيسي، "أهمية الاستمرار في التباحث بين الجانبين بشأن الملفات الإقليمية المختلفة والأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة وأفضل السُبل للتعامل معها وتسويتها بما يُنهي المعاناة الإنسانية الناتجة عنها ويحفظ وحدة تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها"، دون تفاصيل.  

 

و قال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الأحد، إنه على دولة قطر تغيير سياساتها التي تشكل خطرا على المنطقة.

 

وقال «بن زايد»، في المؤتمر الصحفي الذي جمعة بنظيره المصري سامح شكري في القاهرة، أننا أمام تحديات وفرص لذا يجب علينا اغتنام الفرص ومواجهة التحديات والتي اعتبر أن من أبرزها انتشار التطرف والإرهاب والكراهية وإفساد العقول وإنه يأسف أن من منصات ذلك هو دولة دولة قطر، فإذا كانت دولة قطر تريد أن تغير من سياساتها فأننا جميعا سنكون سعداء بعودة دولة قطر للصف العربي.

 

وأشار إلى أنه لابد من حماية الشعوب العربية من خطاب الكراهية وخطاب العنف والتحريض وهو ما يشكل هاجس لنا، والعودة إلى الإسلام الوسطي المعتدل المتسامح مع الآخرين الذي تربينا عليه وليس الإسلام الذي حاول من يستغله بن لادن والظواهري وآخرين.

 

كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد استقبل اليوم الأحد، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى سفير دولة الامارات العربية المتحدة بالقاهرة.

 

نشكركم علي حسن متابعتانا، الأقتصادي : جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، جمهورية مصر العربية والإمارات تتفقان على رفض المساس بالاستقرار العربي .

المصدر : مصر العربية