موسى نافع:وضع الإخوان على قوائم الإرهاب لن يقضى عليها
موسى نافع:وضع الإخوان على قوائم الإرهاب لن يقضى عليها

رأى الدكتور بشير موسى نافع ، مؤرخ وأكاديمي، أن وضع أمريكا لجماعة الإخوان المسلمين على قوائم الإرهاب لن يقضى عليها ، مشيرا الى ان الاخوان تعرضوا خلال تاريخهم الطويل لظروف أصعب من تصنيفهم أمريكيا.

وقال نافع في مقال له تحت عنوان" سؤال الاخوان المسلمين من جديد" ونشرته صحيفة "القدس العربي":" ليس الإخوان حزبا أو طائفة أو جماعة ليسهل على الإدارة الأمريكية حظرها أو تصنيفها تنظيما إرهابيا، الإخوان هم تيار شعبي كبير، ظاهرة تاريخية، يجب رؤيتها من خلال السياق المفعم بالقلق والانقسام والاضطراب والأمل، الذي صاغ المشرق الحديث وصنع مصائره".

وقال:" إن كان الهدف هو القضاء على الجماعة، فإن قيام الإدارة الأمريكية بوضع الإخوان على قوائم الإرهاب لن يقضي عليهم. الولايات المتحدة هي بالتأكيد القوة العظمى في عالم اليوم، والأكثر تأثيرا على مقدرات العالم والمجتمع الإنساني، ولكن الإخوان مروا، في تاريخهم الطويل، بظروف أصعب من تصنيفهم أمريكيا، وتعرضوا لضغوط أثقل من الحملة التي يتعرضون لها، ولم ينتهوا".

وراى ان "تصنيف الإخوان ضمن قوائم الإرهاب لا يعني شيئا للناخب الاميركي الذي أوصل الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض. الأغلبية العظمى من ناخبي ويسكونسن وأوهايو، الذين صنعوا انتصار ترامب الانتخابي، ربما لم يسمعوا حتى بالإخوان مطلقا في حياتهم".

وتابع:" هذه مسألة عربية، لا أمريكية؛ وكلما أدركت إدارة الرئيس ترامب هذه الحقيقة، كلما كان ذلك أفضل لمستقبل العلاقات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي".

المصدر : المصريون