شوارع دمياط برك ومستنقعات بسبب مياه الأمطار.. والأجهزة التنفيذية تتجاهل
شوارع دمياط برك ومستنقعات بسبب مياه الأمطار.. والأجهزة التنفيذية تتجاهل

تحولت شوارع محافظة دمياط إلى برك ومستنقعات بسبب غزارة الأمطار التي شهدتها على مدار أمس، وأمس الأول، في ظل تجاهل الأجهزة التنفيذية لأعمال شفط المياه، وصيانة البالوعات.

وقال السيد النيلي، أحد أهالي قرية البصارطة، "غرقت الشوارع في شبر مياه وتحولت لحفر كلها مياه وطين حتى الطريق العمومي الوحيد لمدخل القرية لا يصلح لمرور السيارات عليه"، مضيفا أن "ورش النجارة أصبحت مهددة بالغرق طول الوقت بسبب المياه".

وأكد محمود أحمد، أحد أهالي البصارطة، عدم قدرة شبكة الصرف الصحي على استيعاب مياه الأمطار بتسبب في انسداد الخطوط وغرق الشوارع.

وقال حمادة دعادير، أحد أهالي كفر البطيخ، "إن الشوارع امتلئت عن آخرها بالمياه، فيما تحاول سيارات الكسح شفط المياه دون جدوى".

وأعلنت محافظة دمياط فى بيان لها عن قيام الوحدة المحلية لمركز ومدينة فارسكور برئاسة مجدي حطب بكسح مياه الأمطار وتصريفها عبر بالوعات المطر وشفطها بسيارات الوحدة المحلية لمركز ومدينة فارسكور وبالتعاون مع الوحدات المحلية بقرى المركز حيث تم كسح كميات كبيرة من المياة المتراكمة بشوارع قرى الضهرة والعبيدية وميت الشيوخ.

وقامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر سعد برئاسة المحاسب حازم حواس برفع وتصريف الأمطار من شوارع المدينة وتوابعها حيث تم ملس بلوعات المطر وتصريف مياه الأمطار.

 

المصدر : الوطن