البرلمان في أسبوع.. مباركة التعديل الوزاري وأسئلة عن تفاوت الأرقام في تقرير الحكومة
البرلمان في أسبوع.. مباركة التعديل الوزاري وأسئلة عن تفاوت الأرقام في تقرير الحكومة

شهد البرلمان خلال الأسبوع الماضي سلسلة من الأحداث التي قبضت بظلالها على المشهد السياسي في جمهورية مصر العربية، من بينها الموافقة على قائمة التعديل الوزاري التي تقدم بها رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، حيث اعتمد 9 وزراء جدد، من بينهم الدكتور علي مصيلحي، النائب البرلماني، الذي تم تعيينه وزيرًا للتموين في سابقة هي الأولى منذ ثورة 25 يناير ،  بجانب تعيين 5 محافظين.

كما شهد تحويل عدد من النواب إلى التحقيق، من بينهم النائب أنور السادات، الذي سبق واتهم بتسريب مشروع قانون الجمعيات الأهلية، وغيرها من الأحداث.

انتخابات اللجنة الاقتصادية تشعل البرلمان

تسبب خلو مقعد الدكتور علي مصلحي، الذي كان يتولى  رئاسة اللجنة الاقتصادية، في سلسلة من الأزمات، حيث ما زالت هناك اعتراضات على الانتخابات التي أجريت يوم الثلاثاء الماضي، وطالب عدد من النواب بإعادتها، حيث  تقدمت النائبة نادية هنري، عضوة لجنة الشؤون الاقتصادية بالمجلس، بشكوى أمس الخميس، لرفض الطريقة التي تمت بها الانتخابات، ووصفت ما حدث بـ”الاختراق والتعدي”، متهمة ائتلاف دعم جمهورية مصر العربية باستغلال معرفتهم بالتغيير الوزاري بصفتهم الأغلبية، وحشد ١٤ نائبًا للتعديل في هيكل القوى التصويتية.

البرلمان يوافق على التحقيق مع مرتضيى منصور  ويوصي بإسقاط عضوية عجينة

وافق مجلس النواب على طلب الإذن بسماع أقوال النائب مرتضى منصور أمام النيابة العامة، خلال جلسته العامة الأربعاء الماضى. وذلك بعد طلب تقدم به النائب العام إلى رئيس المجلس علي عبد العال، على خلفية اتهام منصور في عدد من القضايا، من بينها تهديد لاعب المنتخب السابق أحمد حسن بالقتل.

كما أوصت لجنة القيم بإسقاط عضوية النائب إلهامي عجينة، على خلفية إصداره تصريحات إعلامية حول تعامل المجلس مع الحكومة، حيث وصفها عجينة بـ “المنبطحة”، الأمر الذي اعتبرته اللجنة إهانة للبرلمان، كما تم التحقيق معه في اتهامه بإهانة بنات جمهورية مصر العربية، بعد مطالبته بتوقع “كشوف عذرية على بنات الجامعات”، وبناء عليه أوصت اللجنة بحرمانه من حضور الجلسات لمدة عام كامل.

المصريين الأحرار يتقدم بسؤال لمصيلحي بعد تعيينه وزيرًا للتموين

تقدم نائب حزب المصريين الأحرار بدائرة الشرابية عمرو وطني بأول سؤال للدكتور علي مصيلحي وزير التموين الجديد حول ارتفاع سعر السلع التموينية، في ظل انخفاض سعر الدولار، وأشار وطني إلى أن الشعب المصري سعيد بأخبار خفض سعر الدولار لـ16.5 جنيه، بعد أن اقترب من 20 جنيهًا في الفترة الأخيرة، والذي تسبب في ارتفاع جنوني في أسعار عدد كبير من السلع، ما أثار غضبهم في الآونة الأخيرة، متسائلًا: هل تستطيع الحكومة الحفاظ على الانخفاض الذي حدث في سعر الدولار؟

السادات يوجه أسئلة للحكومة الجديدة بعد تحويله للتحقيق

قال النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إنه بمناسبة التعديل الوزاري الجديد تقدم بعينة تفسيرية عن تقرير أداء الحكومة النصف سنوي لرئيس مجلس الوزراء المقدم للبرلمان، مشيرًا فيه إلى بعض الملاحظات عن تفاوت وتضارب البيانات والأرقام الواردة بالتقرير المتعلقة بمشروعات عديدة، مُطالبًا الوزراء الجدد الذين تولوا الحقيبة الوزارية بالعمل على تلافي الأخطاء السابقة الواردة بوزاراتهم والسعي لتصحيح المسار والسياسات المتبعة من الحكومة في العديد من الملفات.

وطالب السادات الوزراء الجدد، من بينهم وزير الزراعة والري بالاطلاع الكامل علي كافة المشاريع التي تعمل عليها الوزارة في الفترة السابقة وما توصلت إليه هذه المشاريع، مُشيرًا إلى أنه ورد بتقرير أداء الحكومة عن مشروع المليون ونصف مليون فدان أنه تم رصد مبلغ 8 مليارات جنيه لتنمية مليون ونصف مليون فدان بواقع 5333 جنيهًا للفدان، في حين أنه في نفس التقرير أفردت الحكومة تنفيذ عدد 10 آلاف فدان بمنطقة الفرافرة القديمة بتكلفة 232 مليون جنيه بواقع 23200 جنيه كتكلفة للفدان الواحد، وتنفيذ عدد 5 آلاف فدان بمنطقة الفرافرة القديمة بتكلفة 135 مليون جنيه بواقع 27000 جنيه كتكلفة للفدان الواحد، وتنفيذ عدد 2500 فدان بقرية الأمل بمحافظة الإسماعيلية بتكلفة 330 مليون جنيه بواقع 132 ألف جنيه للفدان الواحد. مؤكدًا وجود تفاوت غير طبيعي بين تكلفة تنمية الفدان المقرر بالمشروع الأساسي 5333 جنيهًا وكذلك تكلفة التنفيذ الفعلية 23 ألفًا و27 ألفًا و130 ألفًا على التوالي، مما يثير التساؤلات عن أسباب هذا التفاوت في التكلفة وبعدها عن الخطة الأساسية، وهذه التفاوتات تثير مخاوف شتى في إمكانية استمرار المشروع بنفس التكلفة الاستثمارية المرصودة. إلى جانب غيره من المشاريع الأخرى.

المصدر : البديل