جولة لوكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية على المساجد فجرا
جولة لوكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية على المساجد فجرا

فاجئ الدكتور عبدالناصر نسيم عطيان، وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، بالمرور على مساجد وزوايا إدارة أوقاف الرمل، فجر اليوم الجمعة، لمتابعة سير العمل والوقوف على مدى انضباط العمل بها وتواجد المسئولين من عدمه.
وتوجه "نسيم" قبل الفجر بنصف ساعة إلى منطقة الرأس السوداء والساعة ودربالة مرورا بسيدى بشر، وتلاحظ وجود مخالفات استدعى على إثرها الشيخ محمد لطفي السباعي، مدير المتابعة بالمديرية وكذا مدير إدارة أوقاف الرمل فضيلة الشيخ محمد أبو زيد وأصدر عدة قرارات مهمة لإبعاد غير المتخصصين عن ممارسة أي عمل دعوى بالمساجد والزوايا وإحالة هذه المخالفات للتحقيق العاجل مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال كل من يخترق القانون الخاص بالخطابة. 
وأكد وكيل وزارة الأوقاف، خلال المرور، بأنه لن يسمح لأي متطرف ديني يبث أفكاره المتطرفة في بيوت الله وأنه لا يوجد أحد فوق القانون، مشددًا على أن وزارة الأوقاف وحدها هي المسئولة عن إعطاء تصاريح ممارسة العمل الدعوى دون غيرها بعد استنفاذ كافة الإجراءات اللازمة لاستخراج التصاريح. 
وحذر أي مخالف للقانون مهما كان حجمه إذا حاول التلاعب بعقول الناس مستغلا بساطة البعض وصفاء نياتهم فالأوقاف يقظة ومتواجدة بجميع أجهزتها خادمة لبيوت الله بكل أمانة وشرف محافظة على الشباب من تجار الدين بدليل أن المديرية وأجهزة التفتيش التابعة لها تتابع مساجدها ليلا ونهارا وفى جميع الأوقات وأنها ماضية فى طريقها التنويرى لإصلاح ما أفسده الدهر في ظل سياسة الوزارة التي تهدف إلى الارتقاء بالخطاب الإسلامي وإبعاد غير المتخصصين من ممارسة الدعوة بالمساجد.
الجدير بالذكر أن الشيخ محمد لطفى السباعى، مديرالمتابعة بالمديرية قد أكد بعد صلاة الفجر أنه لن يهدأ لنا بال إلا بعد أن نعيد لمساجدنا هيبتها وقدسيتها ومنع المتسولين من دعاة الفتنة من المساجد والزوايا.
وأكد أن الإسلام لا يعرف مسميات تطلق على نفسها مصطلحات بعينها تزعم أنها تحمل الصواب وغيرها على الباطل فتلك جماعات واهية تسعى لمصالحها الشخصية على حساب الدين والوطن ونحن لها بالمرصاد.

المصدر : الصباح العربي