السكرتير المساعد للإسماعيلية: نسعى لحل مشكلة النظافة بالأحياء
السكرتير المساعد للإسماعيلية: نسعى لحل مشكلة النظافة بالأحياء

المهندس عبد الله الزغبى  السكرتير المساعد للإسماعيلية والذى صدر له قرار تعيين سكرتيرا مساعدا فى 24 مايو من هذا العام وقبلها كان رئيسا لمدينة القنطرة شرق وهو  أحد أبناء الإسماعيلية وسبق له أن  شغل العديد من المناصب فى المحليات منها  رئيس  قرية أبوخليفة ورئيس مدينة القنطرة غرب ورئيس لمدينة التل الكبير ورئيسا لحى ثانى الاسماعيلية  ثم القنطرة  شرق وساهم الزغبى لإى إنجاح مشروع قرية الأمل  شرق القناه كما ساهم فى إسترداد أكثر من 13 ألف فدان بالقنطرة شرق من خلال مساهماتة مع حملة إسترداد الأراضى بالمحافظة بمتابعة مباشرة من اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية

 

ملف النظافة

 

وقال المهندس عبد الله الزغبى السكرتير المساعد للإسماعيلية أنه سعيد بالعمل فى الإسماعيلية لأنها بلدى  وأعرف الكثير عنها وخدمت فى قراها منذ عام 90 وحتى الآن وأعرف جيدا المشكلات الموجودة فى القرى  قبل المدن لذلك بدأت فى أول أيام  أعمالى بدراسة ملف النظافة داخل  قطاعات المحافظة بعد أن كلفنى  اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية بمتابعة هذا الملف وبالفعل خطونا خطوات جيدة حتى الآن حيث تم زيارة معظم القرى والأحياء والوقوف على المشكلات التى تعرقل  أعمال النظافة ويتم حاليا الإستعانة بعدد من الشركات ومتابعة جيدة من الوحدات المحلية لإنهاء المشكلة وتكثيف أعمال المتابعة الميدانية للشركات العاملة فى مجال الجمع السكنى للقمامة، و المخلفات و رصد كافة الأعمال يومياً، مع الأخذ فى الاعتبار التأكيد على الشركات بالإلتزام بالبنود الواردة بالعقود المبرمة مع المحافظة، والإلتزام بتغطية الجمع السكنى بالمناطق المخصصة لكل شركة التقيد بعدد العمالة و السيارات التى تعمل فى الجمع و الكميات المحددة لتوريدها لمصنع تدوير القمامة و المخلفات، وأنه لابد من الالتزام بمعايير التقييم للأداء فى أعمال المنظومة داخل الأحياء الثلاثة و مدينة المستقبل ، حتى يشعر المواطنين بالتغيير الحقيقى فى مستوى الأداء لخدمات النظافة العامة والحفاظ على الوجه الجمالي، و المظهر الحضارى للمحافظة.

 

تقنين وضع اليد

 

وأشار المهندس عبد الله الزغبى فى تصريحات خاصة لـ الإقتصادي أن الملف الثانى الذى قطعنا فية شوط كبير أيضا هو ملف تقنين  وضع اليد للأراضى التى تم إستردادها من خلال المشاركة مع اللجنة العليا لإسترداد الأراضى واللجان الفرعية وبمتابعة من اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية والسكرتير العام  محمد عبد السلام الصيرة بمشاركة  شباب المؤتمر الرئاسى والعمل متواصل بشكل يومى  حيث يتم عمل معاينات على الطبيعة للأرض ويتم عمل تقرير للجنة تثمين الأراضى وهى التى تحدد سعر الأرض  وحتى الآن تم معاينة الأراضى المطلوب تقنينها بمناطق المنشية، والسماعنة، ونمرة 4 بقرية الرياح التابعة لمركز ومدينة القنطرة غرب، والبالغ مساحاتها 68 فدانًا، ممثلة فى 28 حالة تقدمت بطلبات لتقنيين أوضاعها على تلك الأراضى وتم فتح الباب لقبول الطلبات لواضعى اليد، اعتبارًا من أول يونيه الجارى، وتستمر حتى 31 ديسمبر نهاية هذا العام، ويشارك فى اللجنة العليا للتقنين رؤساء المراكز والمدن، ومدير الإدارة العامة لمنطقه سيناء وشرق البحيرات، ومديرو الزراعة والرى بالمحافظة، ومدير إدارة حساب استصلاح بيع الأراضى ، ومدير إدارة الشئون القانونية بالمحافظة

 

قرية الأمل

 

وأكد السكرتير المساعد على أنة تم حل معظم المشكلات الخاصة بمشروع قرية الأمل  شرق القناه والتى كانت تقف حائلا بين تنفيذه والآن أصبح مشروعا مماثلا لمشروع الريف الأوربى ونموذج  للمشروعات الزراعية حيث تم الإنتهاء من إستلام الصوب الزراعية والبيوت المحمية من جهاز الخدمة الوطنية وتسليمها للشباب بإشراف ومتابعة من المحافظة والزراعة كما تم الإنتهاء من التجهيزات الخاصة بالقرية وتوصيل مياه الشرب والكهرباء ورصف الطرق وإنهاء مشكلة نقص مياه الرى من خلال مياه ترعة سحارة  سرابيوم والتى حلت مشكلة نقص مياه الرى  شرق القناه وساهمت فى التوسع فى مشروع زراعة واستصلاح أراضى جديدة شرق قناة السويس وأيضا ساهمت فى حل مشكلة نقص المياه فى قرى  شرق القناه مثل فرية التقدم والأبطال حيث يتضمن مشروع قرية الأمل 514 صوبة زراعية متطورة، إضافة إلى 68 بيت صوبة، وأنه جارى العمل حاليًا فى تجهيز المرحلة الثانية بإجمالى 224 صوبة، والمرحلة الثالثة بإجمالى 196 صوبه مجهزة جميعا بأحدث وسائل تكنولوجيا الرى و الزراعة الحديثة.

 

مصرف العبور بشرق البحيرات

 

وقال الزغبى  ، إن اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية وافق  على  اعتماد 11 مليون و 200 ألف جنية لإستكمال تنفيذ مشروع تطوير ورفع كفاءة مصرف العبور بشرق البحيرات شرق قناة السويس والذى يخدم ما يزيد عن ستة آلاف فدان وحاليا يتم اتخاذ الإجراءات التنفيذية لإستكمال المشروع ، و الذى تأخر 18 عاماً متواصلة، بعد ان تم تنفيذ نسبة 60 % منه وذلك لخدمة ، ما تبقى من المساحة التى يخدمها المصرف ، والتى تبلغ ثلاثة آلاف فدان ، والإنتهاء منة فى اقل وقت ممكن.

المصدر : اليوم السابع