بالصور..قصور ثقافة المنوفية تعود للحياة..28 فرعا بمراكز وقرى المحافظة
بالصور..قصور ثقافة المنوفية تعود للحياة..28 فرعا بمراكز وقرى المحافظة

مراكز الحفاظ على الثقافة وتوصيل رسائل تساعد على مواجهة العديد من دعوات التطرف المختلفة، والتأكيد على روح التعاون ونبذ الخلافات والعنف والارتقاء بالمواهب وتنميتها، والارتقاء بها، جميعها أهداف تسعى بيوت الثقافة المختلفة بمحافظة المنوفية، والموزعة على 28 فرعا بمراكز وقرى المحافظة. 

وقال صبرى عبد الرحمن مدير فرع ثقافة المنوفية فى تصريحات خاصة ل " الإقتصادي " أن الميزانية الخاصة بكل هذه الفروع الموزعة على المراكز والقرى، عبارة عن مستحقات مالية لا تتجاوز ألاف الجنيهات سنويا ويتم خصمها سنويا من الميزانية القادمة من اقليم غرب ووسط الدلتا بالإسكندرية والتى يتم التوزيع مركزيا لها . 

 

وأكد عبد الرحمن، أن أزمة قصر ثقافة شبين الكوم والتى استمرت نحو اكثر من 8 سنوات، قاربت على الانتهاء والتى ستتم بتسليم الموقع نهاية العام الجارى، بتكلفة وصلت إلى 38 مليون جنيه، بالإضافة إلى الانتهاء أيضا من السينما الشتوى بمدينة السادات والتى سيتم تسليمها نهاية العام الجارى أيضا، بتكلفة وصلت إلى 15 مليون جنيه، وبقوة تسع 250 شخص . 

 

وتابع عبد الرحمن، أنه وردت العديد من الشكاوى بخصوص ضيق المساحة بالعديد من قصور الثقافة ولكنه يسعى إلى حلها من خلال الخطط المختلفة للتوسعة والتطوير. 

 

وعن ازمة المسرح الرومانى بالماى، والذى عانى لسنوات من الإهمال وعدم الاهتمام أكد عبد الرحمن أنه تم ازالته عام 2014 وجارى العمل على إدراجه وتم مخاطبة الجهات المسئولة ليتم إدراجه العام المالى الجديد من اجل الاستغلال لمساحته والنهوض به من أجل الوصول إلى أعلى قدر من الاستفادة بهذا المكان بقرية الماى بشبين الكوم . 

 

وعن الانشطة الخاصة بالفرع، أكد عبد الرحمن انه تم تنظيم 5 مؤتمرات أدبية متخصصة فى المسرح ، واكثر من 10 معارض فنون تشكيلية للأطفال والشباب، كما تم طباعة 4 كتب لشباب المبدعين بالمنوفية، وطباعة 4 أعداد من مجلة هديل الثقافية، بالإضافة إلى تنظيم عدد من الاحتفاليات التى شهدها شهر رمضان الكريم منذ بدايته. 

 

 وقال عبد الرحمن أنه تم تنظيم عدد كبير من الورش الفنية والتعليمية شملت الكثير من الاشكال التى تسعى إلى الارتقاء بالمواهب وتحقيق قدر كبير من التنمية لها.

 

 

 

 

المصدر : اليوم السابع