فيديو جديد يكشف حقيقة "خناقة المنتقبات" في مطعم شهير
فيديو جديد يكشف حقيقة "خناقة المنتقبات" في مطعم شهير

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فيديو جديدا يوضح حقيقة الأزمة الخاصة بالمنتقبات في مطعم “أم حسن”.

تعود القصة التي أثارت جدلا واسعا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى تدوينه كتبتها فتاة تدعى سلمى أبو الفضل، قالت فيها إنها هي وبعض المنتقبات كن يأكلن في مطعم “أم حسن”، وتم الاعتداء عليهن بالسب والضرب، بسبب محاولة إحداهن التصدي لشخص حاول التحرش بهن لأنهن منتقبات، وهو ما نفته إدارة المطعم.

وهو ما دفع إدارة المطعم إلى تقديم اعتذار رسمي عن الاشتباك الذي حدث بين عدد من الزبائن، مشددة على أنها ليست طرفا في أي اشتباكات بين زبائن المطعم.

وذكرت سلسلة المطاعم، في تدوينة عبر حسابها الرسمي على “فيس بوك”: “توضح (أم حسن) أنها لم ولن تكون طرفا في أي اشتباك حدث مع الأخوات الفاضلات زبائن المطعم، وتعتذر الإدارة للإخوات زبائن المحل عن المشادة التي حدثت داخله مع أحد الزبائن وأسرته، والتي تطورت إلى اشتباك بالأيدي بينهم، لانفعال الزبون وأسرته بعد احتداد الأخوات على أحد موظفي المطعم”.

وقال البيان: “حاولت إدارة المطعم حل المشكلة في أسرع وقت والتهدئة، وكانت كل محاولات الموظفين الموجودين فض هذا الاشتباك بأي شكل، علما بأننا نعتذر للأخوات لعدم تقديم الخدمة بالشكل المرضي لهن، وقد يكون هذا بسبب أن وقت الخدمة يكون ضيق جدا في رمضان، ما يصيب العاملين ببعض التوتر، كما نعتذر للأسرة الأخرى عن أي مشكلة حدثت بسبب هذا التوتر”.

المصدر : محيط