نائب فى طلب إحاطة: عمليات التحصين الفاشلة للحمى القلاعية سبب عودة المرض
نائب فى طلب إحاطة: عمليات التحصين الفاشلة للحمى القلاعية سبب عودة المرض

تقدم النائب أحمد مصطفى عبد الواحد، عضو لجنة الإدارة المحلية، ونائب سنورس بمحافظة الفيوم، بطلب إحاطة للدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بشأن أمصال الحمى القلاعية، قائلاً إن استيراد أمصال الحمى القلاعية بطريقة عشوائية خطر كبير يهدد الثروة الحيوانية في جمهورية مصر العربية.

وأوضح مصطفى فى تصريح لـ"الإقتصادي"، أن الدولة تسمح باستيراد اللقاح الأجنبي والذى لا يتوافق مع نوعية المرض المتواجد محليا، ما يزيد من خطورة الأمر ويؤدى لأن يصبح التحصين بمثابة عدوى الحيوانات بنوع جديد من الأمراض، بل ومع إصابة الحيوان بالمرض المحلى يتحور الفيروس داخل جسده خالقا سلالة جديدة أكثر خطورة، وبلا تطعيمات.

 

وأشار النائب أن الدولة تستورد اللقاحات من الخارج بسبب عدم قدرة المعاهد المصرية على إنتاج الأمصال التي يحتاجها السوق بسبب ضعف ميزانية التحصينات التي أفردت لها الدولة مبلغ 10 ملايين جنيه فقط.

وأكد النائب أنه لابد من معرفة الخلفيات العلمية لنجاح عمليات التحصين، حتى نتمكن من تفادي سلبيات الفترات السابقة، منوهاً إلى ضرورة استيراد التطعيمات وفقًا لنوع المرض الموجود فى جمهورية مصر العربية.

 

 

المصدر : اليوم السابع