«بهية»: ارتفاع نسبة المتبرعين الرجال لـ35% دليل على دعم الرجل للمرأة فى أزماتها
«بهية»: ارتفاع نسبة المتبرعين الرجال لـ35% دليل على دعم الرجل للمرأة فى أزماتها

على هامش الاحتفال بالشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، نظمت مؤسسة بهية، حلقة نقاشية اليوم بمقر المؤسسة حول ارتفاع نسب المتبرعين من الرجال إلى 35% مقارنة بالمتبرعات السيدات، الموجهة للمؤسسة، وتسليط الضوء على دور الرجل الفعال في حياة محاربات مرض سرطان الثدي.

وقالت بسنت فؤاد، مدير إدارة الاتصالات والعلاقات الخارجية «إن الجميع يفخر بالتعاون مع مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان السيدات بالمجان، وهو التعاون الذي حقق – رغم قصر عمر المؤسسة نسبيا» –العديد من النجاحات والإنجازات المشهود بها من الجميع، والتي ظهرت واضحة في الاحصائيات التي كشفت عنها المستشفى لعدد الخدمات العلاجية التي تم تقديمها بالمجان لمرضي السرطان من السيدات في عامين فقط، والتي فاق عددها 100 ألف خدمة علاجية مجانية بالكامل. ولعل النجاحات الهائلة المتحققة التي تمت بخاصة على صعيد زيادة وعي الشعب المصري في إطار شراكتنا المثمرة مع مؤسسة بهية هي الدافع الرئيسي للشركة لاستكمال هذه المسيرة وتجديد الشراكة عاماً بعد عام.
وأكدت أن ارتفاع أعداد المتبرعين من الرجال بحسب احصائيات مؤسسة بهية يؤكد على المجهودات الدؤوبة التي بذلت لتوعية كافة فئات وأطياف المجتمع بأهمية المساهمة للسيطرة على المرض وتقليل نسبة الإصابة به خاصة فيما يتعلق بنسب المتبرعين من الرجال.
وشهدت الحلقة النقاشية الكشف عن إحصائيات تعكس معدلات تبرع الرجال لمؤسسة بهية حتى نهاية شهر سبتمبر 2017، فوصل عدد المتبرعين من الرجال في الربع الأول من العام الحالي إلى 37% من إجمالي المتبرعين، وبلغ حجم تبرعاتهم نسبة 58% من قيمة التبرعات، أما في الربع الثاني فكان عدد المتبرعين من الذكور 34%، بينما وصل عدد المتبرعين من الرجال في الربع الثالث 35% تبرعوا بما يعادل 41% من اجمالي قيمة التبرعات التي حصلت عليها المستشفى.
وأوضحت الاحصائيات أن عدد العمليات الجراحية التي أجريت في عام 2017 بلغ 997 عملية جراحية مقارنة بـ 983 عملية في 2016، أما عدد زيارات العلاج الإشعاعي فوصل إلى 1227 بينما لم يزد على 852 في العام الماضي، في حين بلغ عدد جلسات الكيماوي 8785 جلسة في العام الجاري، و7691 في العام السابق، ووصل عدد زيارات عيادة الأورام إلى 18 ألفا و588 زيارة في 2017، مقابل 17 ألفا و337 زيارة في 2016، أما حالات الفحص المبكر فبلغ 14 ألفا و641 حالة في 2017، مقارنة بـ 7030 حالة في 2016، بينما وصل عدد زيارات عيادة الجراحة إلى 15 ألفا و216 زيارة في العام الحالي، وبلغ 14 ألفا 405 زيارة في العام الماضي.

حلقة نقاشية لمؤسسة بهية بمناسبة اكتوبر الوردي
حلقة نقاشية لمؤسسة بهية بمناسبة اكتوبر الوردي
حلقة نقاشية لمؤسسة بهية بمناسبة اكتوبر الوردي
حلقة نقاشية لمؤسسة بهية بمناسبة اكتوبر الوردي

المصدر : المصرى اليوم