«قومي المرأة» يناقش دور الإعلام في التنمية وتحسين الصورة النمطية للمرأة
«قومي المرأة» يناقش دور الإعلام في التنمية وتحسين الصورة النمطية للمرأة

عقد المجلس القومى للمرأة، اليوم، جلسة لمناقشة «محور المرأة والإعلام»، في إطار مؤتمر «المرأة المصرية والتنمية المستدامة ٢٠٣٠»، حيث تحدثت الدكتورة نادية النشار، عضو لجنة الإعلام بالمجلس، عن أهمية الإعلام ودوره في التنمية، وتحسين الصورة النمطية للمرأة في الإعلام.

وأشارت الدكتورة منى الحديدى، عضو لجنة الإعلام، إلى دور الإعلام في إحداث تغيير مجتمعي، وأن الإعلام والمرأة والتنمية هي مسؤولية مشتركة، وعلى المؤسسات الإعلامية والصحفية مسؤولية تفعيل دور الإعلام في مجال المرأة والتنمية، وذلك من خلال التعامل مع ملف المرأة والإعلام والتنمية في إطار تكاملى، بما يحقق جولًا مشتركًا هو التنمية المستدامة بكل جوانبها ومراحلها.

وأكدت أن التعامل مع موضوع المرأة هو مسؤولية وطنية قومية مجتمعية في الأساس تصب في صالح المجتمع ككل، ويجب ألا نتجاهل دور الخطاب الدينى في خدمة ملف المرأة والتنمية المجتمعية بما يساعد في نشر المعرفة وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتكوين الاتجاهات السليمة، مما يتطلب التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية وفى مقدمتها المجلس القومى للمرأة، كذلك الحاجة إلى الإسراع بإصدار قانون المعلومات بما يوفر الحصول عليها والحق في نشرها وتبادلها كذلك التأكيد على أهمية الاهتمام ببيانات النوع في الإحصائيات المختلفة.

كما تحدثت الكاتبة الصحفية منى نشأت، عضو لجنة الإعلام، عن السلبيات التي تعوق تمكين المرأة، وأكدت ضرورة تمكينها اقتصاديًا واجتماعيًا، وتغيير صورتها في الإعلام، وتغيير الخطاب الدينى، وتوجيه الإعلام لمناقشة القضايا التي تخص المرأة وتعيقها عن التقدم.

فيما أشار السيد الحرانى، عضو لجنة الإعلام بالمجلس، إلى تحسين صورة المرأة في وسائل الإعلام المختلفة، وضرورة وجود ضوابط لصورة المرأة في الإعلام، من خلال الكود الأخلاقى الذي وضعته لجنة الإعلام بالمجلس، كما قام المجلس برصد صورة المرأة في دراما رمضان الماضى، كذلك صورة المرأة في الصحافة لم يكن للمرأة دور قوى في الصحافة المصرية.

وأشارت الدكتورة لبنى خيرى، عضو لجنة الإعلام بالمجلس، إلى وجود سلبيات في الإعلام كالنمطية، ووجود فجوة كبيرة بين صورة المرأة في الإعلام والواقع الفعلى، فيجب على الإعلام عكس الصورة الواقعية للمرأة.

المصدر : المصرى اليوم