أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “
أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، لنقوم بعرضها علي موقعنا، تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 2 يناير 2018 09:34 مساءً ـ الأقتصادي ـ {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا} [النساء:58]

الهدي القرآني في الآية الكريمة:
يخبر الله تعالى أنه يأمر بأداء الأمانات إلى أهلها وفي حديث الحسن عن سمرة أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: «أد الأمانة إلى من ائتمنك، ولا تخن من خانك»  وهذا يعم جميع الأمانات الواجبة على الإنسان من حقوق الله عز وجل على عباده من الصلوات، والزكاوات، والكفارات، والنذور والصيام وغير ذلك مما هو مؤتمن عليه لا يطلع عليه العباد، ومن حقوق العباد بعضهم على بعض كالودائع وغير ذلك مما يأتمنون به بعضهم على بعض من غير اطلاع بينة على ذلك، فأمر الله عز وجل بإدائها فمن لم يفعل ذلك في الدنيا أخذ منه ذلك يوم القيامة، كما ثبت في الحديث الصحيح أن رسول الله صل الله عليه وسلم، قال: «لتؤدن الحقوق إلى أهلها، حتى يقتص للشاة الجماء من القرناء»

وعن عبدالله بن مسعود قال: إن الشهادة تكفر كل ذنب إلا الأمانة، يؤتى بالرجل يوم القيامة وإن كان قُتل في سبيل الله فيقال: أد أمانتك، فيقول: وإني أؤديها وقد ذهبت الدنيا؟ فتمثل له الأمانة في قعر جهنم، فيهوي إليها فيحملها على عاتقه، قال: فتنزل عن عاتقه، فيهوى على أثرها أبد الآبدين، قال زاذان: فأتيت البراء فحدثته فقال: صدق أخي: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا}.

سبب نزول الآية:
نزلت في عثمان بن طلحة بن أبي طلحة حاجب الكعبة المعظمة، وفيه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قام على باب الكعبة فقال: «لا إله إلا الله وحده لا شريك له، صدق وعده ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، ألا كل مأثرة أو دم أو مال يدعى، فهو تحت قدمي هاتين، إلا سدانة البيت وسقاية الحاج» ثم جلس رسول الله صل الله عليه وسلم في المسجد، فقام إليه علي بن أبي طالب ومفتاح الكعبة في يده فقال: يا رسول الله، اجمع لنا الحجابة مع السقاية، صل الله عليك، فقال رسول الله صل الله عليه وسلم: «أين عثمان بن طلحة؟» فدُعي له، فقال له: «هاك مفتاحك يا عثمان، اليوم يوم وفاء وبر»

تفسير الآية:
{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا}: عن ابن عباس رضي الله عنه قال: هي للبر والفاجر، وقال محمد بن الحنفية: هي للبر والفاجر وقال أبو العالية: الأمانة هي ما أمروا به وما نهوا عنه، وقال أبي بن كعب: من الأمانة أن المرأة ائتمنت على فرجها، وقال الربيع بن أنس هي من الأمانات فيما بينك وبين الناس، وعن ابن عباس قال: يدخل فيها وعظ السلطان للنساء يوم العيد.

{وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ}: أمر من الله تعالى بالحكم بالعدل بين الناس ولهذا قال محمد بن  كعب: إنما نزلت في الأمراء يعني الحكام بين الناس، وفي الحديث: «إن الله مع الحاكم ما لم يَجُر، فإذا جار وكله الله إلى نفسه» وجاء في الأثر: عدل يوم كعبادة أربعين سنة. {إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ}: أي يأمركم به من أداء الأمانات والحكم بالعدل بين الناس، وغير ذلك من أوامره وشرائعه الكاملة العظيمة الشاملة. {إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا}: أي سميعًا لأقوالكم، بصيرًا بأفعالكم.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبـار منوعة : تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، تفسير ” إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها “ .

المصدر : المرسال