أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة
أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 16 أبريل 2018 04:12 مساءً ـ الأقتصادي ـ يمر الإنسان بمراحل عمرية متتابعة  يحدث خلالها سلسلة من التطورات النمائية، والتي تبدأ منذ وقت الولادة مرورا بعمر المراهقة والشباب، ثم سن الكهولة وحتى الوفاة ، أما عن الطفولة فإنها المرحلة الأساسية في بناء ،وتكوين شخصية الإنسان وأبعاد وأنماط هذه الشخصية وفهم هذه المرحلة ،ومعرفة خصائصها أمرا غاية في الأهمية في تكوين شخصية الطفل ،لذا خصص هذا المقال لشرح تفاصيل مرحلة الطفولة ومفهومها .

أولا: تعريف الطفولة
هناك عدة مفاهيم وتعريفات للطفولة ومن أهم هذه التعريفات ما يلي:
1- الطفولة هي تلك الفترة الزمنية الواقعة بين لحظة الولادة، وحتى سن البلوغ .

2- المعنى الاصطلاحي للبلوغ يشير إلى أنها احدى المراحل العمرية الزمنية، والنمائية التي يمر بها الإنسان منذ ولادته وحتى عمر البلوغ .

3- تعرف الطفولة في علم الاجتماع أنها المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل منذ ولادته إلى أن يصل إلى سن الرشد، هذا التعريف لم يحدد عمر معين لانتهاء هذه المرحلة  لكنه ربط بين مرحلة الطفولة وصولا إلى سن الرشد ويقدر ذلك وفقا البيئات والثقافات المختلفة في كل مجتمع

4- يجب السعي دائما لفهم احتياجات الطفل الاجتماعية والنفسية والجسدية وتقديم أساليب تربوية سليمة لإنتاج فردا متوافقا مع ذاته ومع المحيطين به و فيما يلي مراحل الطفولة المختلفة

1–  مرحلة ما قبل الميلاد
– هذه المرحلة تبدأ منذ لحظة الإخصاب، وعملية تلقيح البويضة وحتى لحظة الولادة، حيث يمرّ الجنين خلال هذه المرحلة بسلسلة من التطورات النمائيّة.

– تبدأ البويضة التي خصبت في الانقسام والتكاثر إلى أن يتكوّن الجنين في شكله النهائي في صورة إنسان، ليصبح مهيَّئاً للولادة .

– يتأثر نمو الجنين  بالعوامل البيئيّة الخارجيّة، كما يتأثر بالنفسيّة الداخلية للأم  .

– الولادة :هي مرحلة انتقال الطفل من اعتماديتها الكلية على أمه، في جميع العمليات الحيويّة إلى مرحلة من الاستقلال النسبي.

2– مرحلة الرضاعة
–  مرحلة الرضاعة تبدأ من لحظة الولادة إلى أن ينتهي العام الثاني من عمر الطفل.
– يمر الطفل خلال هذه المرحلة بالعديد من التطوّرات في كل الجوانب النمائية.
-مرحلة الرضاعة هي نافذة للتفاعل العاطفي بين الطفل وأمه،وليست مجرد مرحلة الإشباع لحاجة الطفل الفسيولوجيّة .

– اتجاه الأم نحو الرضاعة أمرا غاية في الأهمية لبناء الانفعالات الإيجابيّة والسلبيّة عند الطفل.

– كلما كان تفاعل الأم مليئاً بالحنان والحب والدفء كلما كان الطفل مستقراً وهادئا

– أهم التطوّرات النمائية في تلك المرحلة، هو نمو الأسنان والذي غالبا ما يبدأ في الشهر السادس من عمر الطفل، وربما يتأخّر عن هذه الفترة لدى بعض الأطفال

– يحدث أيضا نمو في العضلات مع زيادة الطول والوزن.

– يتبع هذا النمو تقدّم في المهارات الحركيّة مثل الجلوس والحبو والمشي، كما يزداد النمو العام في جميع أجهزة الداخليّةللطفل و يظهر ذلك في مستوى استجابات الطفل وتفاعلاته للمثيرات التي تحدث حوله في شتى المجالات.

مرحلة الطفولة المبكرة
– تبدأ هذه المرحلة  منذ بداية العام الثالث وحتى يبلغ الطفل عامه السادس، وهي المرحلة التي تسبق الالتحاق بالمدرسة.
– يتميّز  الطفل في تلك المرحلة بانخفاض نسبيّ في سرعة النمو مقارنة بالمرحلة السابقة، لكن النمو الشخصي والانفعالي يكون سريعاً .
– يصبح الطفل منفتحاً لتعلّم الكثير من الخبرات والمهارات الجديدة
– غالبا ما يكون الطفل في هذه المرحلة لديه القدرة،على الاستعداد لتعلم التحكم في عملية الإخراج، والاعتماد على نفسه في ضبطها والسيطرة عليها.
–  حب الطفل للاكتشاف و فضوله لمعرفة، كلّ ما يدور حوله .
– يظهر الطفل سرعة في تعلم واكتساب الكلمات، فترتفع محصلته اللغويّة.
– يتطوّر النمو اللغوي للطفل.
تتضح الشخصيّةالعامة للطفل وقدرته، على تكوين وبناء المفاهيم والقيم الاجتماعية.
– يصبح لديه القدرة على التمييز بين الصح والخطأ.
– تزداد قدرة الطفل على التحكم في عضلاته، واكتساب المزيد من المهارات الحركيّة مثل القفز والتسلق وغيرها.

مرحلة الطفولة المتوسطة
– هذه المرحلة تبدأ من عمر السبع سنوات، وحتى نهاية التسع سنوات.
– تبدأ رغبة الطفل وقدرته على الاستقلال، عن والديه في الظهور.
– تتسع دائرة المحيط الاجتماعيّ للطفل بعد دخوله المدرسة، والانضمام للمجتمعات والجماعات المتعددة بعيداً عن الأسرة والمجتمع العائلي.

– تحدث العديد من التواترات أثناء عمليّة التنشئة الاجتماعيّة، في جميع البيئات التي يخرج الطفل إليها.

– تتوسّع مدارك الطفل العقليّة وقدراته المعرفيّة، مع زيادة قابليته لتعلم المهارات التعليمية من القراءة، والكتابة، والحساب. – يستطيع الطفل خلال هذه المرحلة ،أن يتعلّم الأنشطة المتعددة والألعاب الاجتماعيّة التفاعلية.

– تتكوّن اتجاهات الطفل السويّة نحو ذاته، كما يتواصل نمو الشخصيّة الطفل وتميّزه بها.
– تختلف الفروق الجسميّة وتتباين بين الجنسين، في هذه المرحلة .
– يبدأ ظهور التكيف والتآلف مع الدور الجنسيّ.

مرحلة الطفولة المتأخرة
– هذه المرحلة تبدأ من عمر التسعة سنوات وحتى اثني عشر عاماً.
– تسمى هذه المرحلة بما قبل المراهقة.
– تعد مرحلة تأهيليّة تمهيدية لانتقال الطفل، من مرحلة الطفولة إلى المراهقة والبلوغ.

– تقل سرعة النمو وتبطئ مقارنة، مع المرحلة السابقة والمرحلة التالية.
– يزداد التمايز الجنسي بشكل كبير.
– تظهر قدرة الشخص على التحكّم ،في الانفعالات وتحمّل المسؤوليات .
– تصبح الفروق الفردية أكثر وضوحا بين الأطفال، في هذه المرحلة نتيجة لسرعة النمو واختلاف معدلات النمو.

– الاستعداد لمعرفة وتعلم المهارات الحياتية المختلفة.
– تتكون القيم الاجتماعية والسلوكيّة والميول والاتجاهات.
– تعد هذه المرحلة من أكثر المراحل المناسبة ،لإتمام عملية التطبيع الاجتماعي

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبـار منوعة : مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، مقارنة بين مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة .

المصدر : المرسال