علاجات منزلية لعلاج حكة حلمات الثدي أثناء الحمل
علاجات منزلية لعلاج حكة حلمات الثدي أثناء الحمل

يعتبر الحمل فترة حاسمة في حياة كل امرأة ، كما تعرف بأنها تحدث الكثير من التغيرات لجسمها ، وعلى الرغم أن هذه المناسبة من أسعد الأوقات التي تنتظرها كل سيدة ، لكن هذه التغيرات التي تحدث تسبب الكثير من الإزعاج ، مما يجعل الأم تشعر بالغضب والاشمئزاز .

وتبدأ تنتظر بلهفة نهاية فترة الحمل ، وتعد مشكلة حكة حلمات الثدي من أكثر المشاكل المزعجة التي تواجهها كل أم حامل مع نهاية فترة الحمل ، لكن أول تغيير يطرأ  على المرأة الحامل هو وجع وطراوة الثدي ، وتحدث حكة الحلمة نتيجة لتغيير الهرمونات التي تصاحب فترة الحمل .

تشعر المرأة الحامل بألم شديد لأن الثدي يصبح شديد الحساسية ، فيزيد الدم المتدفق ويزيد الثدي في الثقل ويصبح حجمه أكبر ، لذلك تصبح حلمات الثدي حساسة ويؤدي حتى اللمس الخفيف إلى الشعور بالشعور بالوخز .

وتعتبر حكة الثدي من المشاكل الشائعة أثناء الحمل ، والتي يمكن أن تسبب الشعور بالخجل ، وخاصة عندما تكون الأم الحامل في مكان عام ، وتحدث هذه الحالة نتيجة ثقل الثدي وعندما يبدأ الثدي في التمدد ، ويؤدي ذلك إلى ظهور علامات التمدد ، وأثناء المرحلة الأخيرة من الحمل ، تزداد حدة هذه الحكة ، حيث يصبح حجم الثدي أكبر .

1- الكمادة الباردة : ينبغي استخدام الكمادات الباردة بوضعها على المناطق المصابة بالحكة لمنع الاحمرار أو الالتهابات ، يساعد هذا على تهدئة الأم الحامل من الهياج والحكة التي تحدث يوما .

2- جل الصبار : يعرف الصبار بقدرته على فعل العجائب عندما نأتي إلى علاج حكة الحلمة ، يجب أن يوضع جل الصبار على جميع المناطق المسببة للتهيج ، فهو يساعد على تخفيف الالتهابات الناتجة عن الحكة ، حيث يساعد الجل على خلق طبقات حماية ويمنع تلف البشرة .

3- الكاموميل : يمتلك البابونج خصائص مضادة للالتهابات ، تساعد على العناية بالحلمات المصابة بالحكة ، وعندما يوضع حول المنطقة المصابة فإنه يساعد على تهدئة الحكة والجفاف ، ويعتبر من أفضل العلاجات الفعالة بالمقارنة مع كريم الكورتيزون ، الذي يستخدم في علاج الأمراض الجلدية .

4- زيت جوز الهند : يبدأ جلد الثدي في التمدد أثناء الحمل ، مما يؤدي إلى حكة الحلمات ، كما أن الجلد يصاب بالحكة عند ارتداء الملابس المصنوعة من الألياف الصناعة ، ويعد زيت جوز الهند من أكثر طرق العلاج فاعلية وأمان ، لترطيب جفاف الثدي والحلمات ، مما يساعد على تهدئة المرأة الحامل .

5- زيت الجوجوبا : يتكون زيت الجوجوبا من مواد مضادة للالتهابات ، والتي تمنح الثدي والحلمات رطوبة ، بالتالي يساعد على العناية بالبشرة الجافة للثدي ، ويفضل استخدام زيت الجوجوبا بدلا من الكريمات المطهرة ، التي ربما تسبب آثار جانبية أثناء الحمل .

6- الفازلين : نتيجة لهذه الحالة يصاب الثدي بالتهيج ، التشقق وحكة الحلمة ، ويمكن التحكم فيها عن طريق استخدام الفازلين ، حيث يعمل كمرطب وملين للبشرة ، ينبغي استخدامه مع التدليك عدة مرات يوميا .

7- شاي النعناع : يقال أن حالة الثدي تزداد سوء عندما يولد الطفل وتبدأ الأم في الرضاعة ، مما يجعل الحلمات أكثر حكة وجفاف ، مما يمكن أن يؤثر على الطفل حديث الولادة ، يوضع شاي النعناع الدافئ على المناطق المصابة ليساعد على الوقاية من الشقوق حول الحلمات وعلاج الحكة المصاحبة لها .

8- زيت السمسم : يعد من أفضل العلاجات الطبيعية لمشاكل الحمل ، ولكن يجب أن يفرك زيت السمسم على الثديين والحلمات ، مما يحافظ على الرطوبة ويجعل الثدي أكثر ليونة ونعومة ، كما أنه فعال في علاج حكة الحلمات ليس فقط في فترة الحمل ولكن في جميع الأوقات أيضا .

المصدر : المرسال