كيفية تهيئة المريض نفسيا قبل العمليات الجراحية
كيفية تهيئة المريض نفسيا قبل العمليات الجراحية

العمليات الجراحية من الأمور التي تجعل كثيرين يشعرون بالقلق فور سماع هذه الجملة، وخاصة لأن العمليات الجراحية غالبا تكون محفوفة بالمخاطر، وبسبب ما نسمعه يوميا عن أخطاء تحدث في غرف العمليات تؤدي لوفاة المريض، فتجعل عديدين يفضلون المرض على الخضوع للعمليات الجراحية.

خطوات تهيئة المريض نفسيا قبل العمليات الجراحية
1-يجب أن يخبر الطبيب المريض بضرورة إجراء العملية وأهميتها من أجل صحته، ومخاطر عدم الخضوع لها، وأن يكون صريح معه في كافة التفاصيل.

2-يجب أن يكون المريض على علم بالمضاعفات التي من الممكن أن تحدث له لو لم يخضع للجراحة، ومحاولة تشجيعه للقيام بها من قبل طبيبه المختص.

3-أن يسأل المريض الطبيب عن نسب نجاح العملية من فشلها، وعن المضاعفات التي من المتوقع أن تحدث له بعد العملية.

4-يجب أن يعلم المريض مراحل العلاج كافة قبل وبعد العملية ويكون على دراية كاملة بكل شئ، ويجب على الطبيب الوضوح والصراحة مع المريض، لأن المريض صاحب القرار الأول حول إتخاذ المخاطرة وإجراء الجراحة من عدمه.

5-ويجب على أهل المريض تشجيعه للخضوع للعملية، والحديث معه أن كل شئ سوف يكون جيد، وكل الأمور ستكون بخير، وعلى الأهل التحكم بمشاعرهم أمام المريض ويكونوا سند له لتقويته وطمئنته وليس العكس.

القواعد العامة للإستعداد قبل العمليات الجراحية
1-التأكد من أنه لا سبيل سوى الجراحة: يجب أولا أن يؤكد لك الطبيب المعالج بأن حالتك لابد لها من جراحة حتى تتماثل للشفاء.

2-الفحوصات المطلوبة: يبدأ الطبيب المعالج بطلب بعض الفحوصات للتأكد من حالتك الصحية وقدرتك على تحمل الجراحة مثل بعض أنواع التحاليل والقيام بأشعة مقطعية، وتختلف التحاليل المطلوبة والفحوصات بإختلاف نوعية الجراحة.

3-معرفة الطبيب بالأدوية التي يأخذها المريض: حيث أن هناك بعض الأدوية التي يجب أن تتوقف تماما قبل الجراحة مثل الأدوية التي تزيد سيولة الدم فهي قد تؤدي لنزيف خطير، وكذلك أدوية منع الحمل والأدوية المهدئة، وعموما الطبيب هو من يستطيع تحديد ذلك.

4-التأكد من عدم وجود إصابات أخرى: يجب أن يعالج المريض أولا من أي إلتهابات قد يكون مصاب بها، وكذلك يجب أن يتأكد الطبيب من عدم إصابة المريض بأي عدوى بالجهاز التنفسي.

5-فحص القلب والأوعية الدموية: لابد من التأكد من سلامة القلب والأوعية الدموية، ومن قدرة القلب على تحمل الجراحة، وكذلك يجب تجهيز دم مطابق لفصيلة المريض، حتى لو إحتاج المريض له.

6-التأكد من نسبة السكر في الدم والضغط: قبل إجراء جراحة يجب التأكد من أن السكري والضغط في الحدود الطبيعية، وبالنسبة لمرضى السكري لابد من ضبط السكر أولا وكذلك ضبط الضغط حتى لا تحدث أي مضاعفات أثناء الجراحة، ولأنه عند إرتفاع نسبة السكر في الدم تقل نسب إلتئام الجروح.

7-القيام بفحوصات للكبد والكلية: لابد من التأكد من سلامة الكبد والكلى قبل القيام بالعملية الجراحية، لأن الكبد يكون المسؤل عن تخليص الجسم من المواد المخدرة والكلية تساعد في تخدير الجسم، ولو كان الكبد والكلى يعانون من أي مشاكل لابد من تأجيل الجراحة أو إلغائها.

8-تحضير المريض قبل العملية بيوم: يجب على المريض الإمتناع من اليوم السابق للعملية عن الطعام، ولو كان الطبيب قد وصف له أدوية خاصة لتناولها قبل العملية عليه إتباع كافة إرشادات الطبيب.

9–في يوم الجراحة هناك العديد من الإحراءات الواجب إتباعها مثل:
-لابد من قياس نبض القلب وحرارة الجسم، ومستوى الضغط للتأكد من أن الحالة الصحية للمريض مناسبة من أجل الجراحة.
-يجب على المريض أن يفرغ مثانته من أي سوائل قبل الخضوع للجراحة.
-يجب أن يدخل المريض لغرفة العمليات بدون أي مواد تحتوي على معدن حيث يترك كافة متعلقاته الشخصية في الخارج مثل ساعة اليد أو الحلق أو أي إكسسوارات.
-يتم إعطاء المريض كافة الأدوية اللازمة قبل العملية.

المصدر : المرسال