اهمية فيتامين د للحامل في الشهور الاولى
اهمية فيتامين د للحامل في الشهور الاولى

الفيتامينات للأم الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل تعد ضرورية بشكل كبير حيث تؤثر على كل من صحة الأم وصحة الجنين فلابد على المرأة الحامل أن تتابع فترات الحمل المختلفة بشكل جيد عند الطبيب المعالج حتي يصف لها الفيتامينات والدواء المناسب لها ويعد فيتامين د واحد من بين الفيتامينات الهامة لكل من صحة الأم والجنين على حد سواء.

أهمية فيتامين د للمرأة الحامل في الشهور الأولى :
تحتاج المرأة الحامل خلال الشهور الأولى من الحمل العديد من الفيتامينات الهامة للجسم والتي تساهم بشكل كبير في تكوين الطفل داخل الرحم لذا لابد على المرأة الحامل أن تبدأ في متابعه حملها بشكل مستمر لدى الطبيب المعالج وهو يساعدها في تحديد الفيتامينات التي تناسبها وفقا للتحليلات التي تقوم بها الأم الحامل مع بداية الحمل.

وكما ذكرنا مسبقا فإن فيتامين د هام جدا للأم الحامل خلال فترة الحمل خاصة في الشهور الأولى وليس فقط الأهمية تعود على الأم وحدها ولكنها تشمل الجنين حيث يساهم في تكوين الجنين بشكل صحي ويحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم ومن الأهمية الخاصة به ما يلي :

1-  يعمل فيتامين د في الجسم على تنظيم مستوى كل من الكالسيوم والفسفور حيث أن جسد المرأة الحامل في بداية الحمل في حاجة كبيرة لكل من الفسفور والكالسيوم بشكل كبير عن المرأة العادية ويعمل فيتامين د على امتصاص كل منهم داخل الجسم بشكل كامل ونقص فيتامين د لدى المرأة الحامل يؤثر على نمو الجنين بشكل كبير حيث يظهر ذلك من خلال نقص نسبة الكالسيوم لدى الجنين.

2-  يعمل فيتامين د على تعزيز جسم المرأة الحامل حيث يعمل على حماية الجسم من الإصابة بالعديد من أنواع الأورام السرطانية كما يساهم في تقوية جسم المرأة والجنين.

3-  حماية المرأة الحامل من واحد من بين اهم الأعراض الخطيرة للحمل وهو تسمم الحمل حيث يقي فيتامين د جسم المرأة الحامل من حدوث تسمم الحمل الذي من الممكن أن يؤدي للوفاة لا قدر الله حيث أن نقص فيتامين د خلال الشهور الأولى من الحمل يزيد من نسبة إصابة المرأة  بتسمم الحمل بشكل كبير مع نهاية الحمل لذا من الضروري على المرأة الحامل اتباع نصائح الطبيب في تناول فيتامين د.

كيفية الحصول على فيتامين د للمرأة الحامل :
بالطبع من الممكن أن تقوم المرأة بتناول فيتامين د المتوفر لدى الصيدليات تحت اشراف الطبيب المعالج لها ولكن ينتج الجسم البشري طبيعيا فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس المباشرة وذلك من خلال التعرض للأشعة المفيدة فقط خلال فترة الصباح قبل الساعة التاسعة وبعد العصر أي بعد الساعة الرابعة من اليوم كما يوجد العديد من الطرق الأخرى والطبيعية للحصول على فيتامين د وهي :

1-  تناول الأسماء بأنواعها حيث تتميز الأسماك بتوفر فيتامين د بها وكذلك المحار والكافيار وغيرها من البحريات الهامة.
2- كما يمكنكم تناول صفار البيض مع مراعاة تناوله بشكل قليل ومنتظم.
3- السمن من بين الأشياء التي تحتوي على فيتامين د أيضا مع مراعاة عدم الافراط.
4-  كما أن أشعة الشمس كما ذكرنا من بين أهم مصادر الحصول على فيتامين د.
5- طريقة أخري للحصول على فيتامين د خلال فترة الشتاء هو اللجوء لبرنامج غذائي متكامل العناصر من أجل الحصول على فيتامين د والتي من بينها المكملات الغذائية المتوفرة في الصيدليات.

6- لابد على المرأة الحامل من المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج من أجل اجراء الفحوصات من أجل التعرف على نسبة الكالسيوم وفيتامين د في الجسم.

المصدر : المرسال